عادي

رئيس وزراء المجر: الاتحاد الأوروبي «أخطأ» بعقوبات روسيا

20:31 مساء
قراءة دقيقتين

أكد رئيس الوزراء المجري فكتور أوربان، الجمعة، أن الاتحاد الأوروبي «أطلق رصاصة على صدره» بفرضه عقوبات على روسيا بسبب الحرب في أوكرانيا، داعياً قادة الاتحاد إلى تعديل سياستهم بهذا الصدد.

وقال في تصريح للإذاعة الوطنية «اعتقدتُ بداية أننا أطلقنا فقط رصاصة على قدمنا، لكن الاقتصاد الأوروبي أطلق رصاصة على صدره واختنق».

وأضاف أوربان: «هناك دول منخرطة في سياسة العقوبات لكنّ بروكسل يجب أن تعترف بأنها كانت على خطأ، وبأن (العقوبات) لم تحقق أهدافها، وحتى بأنها على العكس كان لديها آثار جانبية».

وكان أوربان معارضاً شرساً لحظر الجزء الأكبر من النفط الروسي الذي فرضه الاتحاد الأوروبي مطلع حزيران/يونيو ضمن الحزمة السادسة من عقوباته على روسيا. وقدّم الاتحاد تنازلًا لأوربان عبر استثناء النفط الذي يصل عبر خط تتزوّد منه المجر.

واعتبر رئيس الوزراء المجري أن «بروكسل كانت تعتقد أن سياسة العقوبات ستلحق ضرراً بالروس، إلا أنها تلحق أضراراً أكبر بنا».

وأعلنت المجر التي تستورد 65% من نفطها و80% من غازها، الأربعاء «حالة الطوارئ» للتعامل مع أزمة الطاقة.

وتقضي التدابير خصوصاً بوجوب أن يدفع الأفراد الذين يستهلكون كمية أكبر من الغاز والكهرباء مقارنة بالمعدّل، سعر الكمية الزائدة بسعر السوق وليس بالسعر المعتمد في البلاد.

وتابع أوربان في مداخلته الإذاعية، «نحن مرغمون على جعل (الأفراد) يدفعون سعراً أعلى، وإلا فإن النظام لم يعد قابلاً للحياة».

من جانبها، خفّضت روسيا بشدة عمليات تسليم الغاز في وقت أكدت مجموعة غازبروم الروسية العملاقة الأربعاء أنها غير قادرة على ضمان حسن سير عمل خط أنبوب غاز نورد ستريم الذي يزوّد أوروبا بالغاز والمتوقف حالياً، قائلةً إنها غير قادرة على تأكيد ما إذا كانت ستستعيد توربيناً ألمانياً يجري إصلاحه في كندا.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"