عادي

ميسي ونيمار وراموس نجوم ليلة «الأبطال»

09:50 صباحا
قراءة دقيقتين
أهدى الأرجنتيني ليونيل ميسي والبرازيلي نيمار والإسباني سيرخيو راموس، المدرب الجديد كريستوف غالتييه لقبه الأول مع باريس سان جيرمان في كأس الأبطال الفرنسية( الكأس السوبر) على حساب نانت 4-صفر، بتسجيلهم الأهداف الأربعة الأحد في تل ابيب.
وافتتح ميسي التسجيل في الدقيقة 22 واضاف نيمار الهدفين الثاني والرابع (45+5 و82 ركلة جزاء)، فيما سجل الإسباني سيرخيو راموس الهدف الثالث بكعب رائع (57).
وعزز سان جيرمان رقمه القياسي بعدد مرات احراز اللقب بعدما رفعه للمرة الـ11، متقماً على ليون (8) ورينس وسانت اتيان (5)، فيما يملك نانت ثلاثة ألقاب في 1965 و1999 و2001.
وكانت ليلة"الأبطال" خاصة جداً بعدما سجل أعداء الأمس وأصدقاء اليوم الرباعية، لتسلط الأضواء على الثلاثي ميسي ونيمار وراموس في إستعادة لمنافستهم القديمة حين كان يلعبوا في برشلونة وريال مدريد.
ووصل ميسي إلى البطولة 41 في مسيرته،وأصبح على بعد لقبين فقط من معادلة رقم البرازيلي داني ألفيش صاحب أكثر عدد ألقاب للاعب واحد في التاريخ برصيد 43 لقباً.
من جهته،حقق المدرب الجديد لسان جيرمان كريستوف غالتييه بداية واعدة بعد ان حلّ مع نهاية الموسم الماضي خلفا للارجنتيني ماوريسيو بوكيتينو، بقيادة الفريق الى لقبه الاول هذا الموسم، حيث يحمل على كاهله الآمال الكبيرة المعقوده على الفريق لإحراز دوري ابطال اوروبا بعد طول انتظار.
وافتقد الفريق جهود مبابي الموقوف، لحصوله على ثلاث إنذارات في الموسم الماضي،ودفع غالتييه بتشكيلة قوية فأختار الثلاثي ميسي ونيمار والإسباني بابلو سارابيا العائد من إعارة لسبورتنغ لشبونة البرتغالي.
وضغط سان جيرمان، الذي اعتمد خطة 3-4-3، منذ بداية المباراة وحصل على أولى الفرص للتقدم في الدقيقة 14 بعد ركنية لميسي وصلت إلى رأس بريسنيل كيمبيمبي الذي حولها الى الخلف نحو ماركينيوس الذي سددها برأسها نحو القائم (14).
وفي ظل رغبة عشاق النادي الباريسي بموسم مثالي من الثنائي ميسي - نيمار بعد الانتقادات التي وُجهت إليهما الموسم الماضي، منح «البرغوث» ميسي التقدم لسان جرمان بعد مجهود جماعي رائع وتمريرة بينية متقنة من نيمار، وصلت إلى قدم الأرجنتيني الذي تمكن من مرواغة حارس نانت وأودع الكرة داخل الشباك (22).
وتابع سان جيرمان سيطرته على المباراة إلا ان فرصه لم تترجم إلى اهداف رغم فرص عدّة للمغربي أشرف حكيمي وسارابيا وميسي، إلى ان تمكن نيمار من مضاعفة النتيجة من ركلة حرة مباشرة اقتنصها بنفسه وسددها رائعة على يسار حارس نانت (45+5).
وقضى سان جيرمان على اي آمال لنانت في العودة إلى المباراة بعد 12 دقيقة من انطلاق الشوط الثاني، اثر كرة لولبية من الإيطالي ماركو فيراتي نحو الاسباني بابلو سارابيا المتوغل داخل المنطقة فسددها عكسية ابعدها لافون بصعوبة وتهيأت أمام راموس الذي سجلها بكعب قدمه وظهره إلى المرمى بمهارة عالية (57).
وزادت محن نانت بطرد مدافعه الكاميروني جان-شارل كاستليتو والذي تسبّب ايضاً بركلة جزاء أثر خطإ على نيمار الذي انبرى لها بنفسه بنجاح، رافعاً حصيلة اهداف سان جيرمان إلى أربعة (82) ومسجلاً هدفه الشخصي الثاني في المباراة.
ويستهل سان جرمان حملة الدفاع عن لقبه في البطولة المحلية السبت المقبل بمواجهة كليرمون.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"