عادي

مبعوث آسيان: سوبرمان نفسه لن يحل أزمة ميانمار

15:11 مساء
قراءة دقيقة واحدة

بنوم بنه - أ ف ب
أقر مبعوث اقليمي مكلف بالتوصل لاتفاق سلام بشأن النزاع في ميانمار، بأن «سوبرمان نفسه لا يمكنه حل الأزمة».
جاء ذلك في ختام أسبوع من اجتماعات خارجية لم تفضِ إلى تقدم يذكر.
وتشهد بورما نزاعاً داخلياً حاداً في أعقاب الانقلاب العسكري في فبراير 2021، ووفق تقديرات منظمة محلية، قتل أكثر من 2100 شخص في حملة قمع يشنّها المجلس العسكري ضد معارضيه.
وقادت رابطة دول جنوب شرق آسيا (آسيان) جهوداً لوقف النزاع، تبقى غير مثمرة إلى الآن. وأقرت المجموعة المؤلفة من عشر دول في بيان مشترك الجمعة، بالفشل في تحقيق تقدم بشأن خطة طارئة لحل الأزمة من خمس نقاط.
وقلّل المبعوث الخاص لآسيان وزير الخارجية الكمبودي براك سوكون الذي زار ميانمار مرتين منذ الانقلاب، من احتمال تحقيق تقدم في المدى القريب.
وقال للصحفيين في بنوم بنه «أنا مجرد مبعوث خاص، لست سوبرمان (الرجل الخارق)»، مضيفاً «أعتقد أن سوبرمان نفسه لا يمكنه حل أزمة ميانمار».
ولا تخفي دول آسيان امتعاضها من القادة العسكريين في ميانمار على خلفية ضربهم بخطة السلام عرض الحائط، خصوصاً بعد إعدامهم الشهر الماضي أربعة سجناء بينهم اثنان من رموز الدفاع عن الديمقراطية.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"