عادي

الكندي يتأهل بالعلامة الكاملة إلى ربع نهائي «التراب»

ختام مشوار التايكواندو والدراجات في ألعاب التضامن الإسلامي
23:57 مساء
قراءة 3 دقائق
الفلاسي يتبادل الدروع مع الفيصل
حمد الكندي خلال المنافسات ( تصوير: كامل عبدالله)

قونية: أحمد جمال الدين

تأهل حمد الكندي لاعب منتخب الإمارات الوطني للرماية إلى الدور ربع النهائي بمسابقة التراب بالعلامة الكاملة برصيد 125 طبقاً من 5 جولات ضمن منافسات دورة ألعاب التضامن الإسلامي التي تستضيفها مدينة قونية التركية، وتشارك الإمارات فيها ب 53 رياضياً يتنافسون في 9 رياضات فردية مختلفة.

حقق يحيى المهيري لاعب منتخبنا الوطني للرماية المركز ال11 في مسابقة التراب برصيد117 طبقاً، فيما حل ظاهر العرياني في المركز ال24 برصيد 110 أطباق.

وفي المنافسات الأخرى، فاز حبيب البلوشي لاعب منتخبنا الوطني للقوس والسهم لأصحاب الهمم على المصنف الأول في البطولة بدور ال16 بنتيجة 128 و129 قبل أن يخسر في الدور ربع النهائي من المصنف الثاني بنتيجة 125 و135 نقطة.

وخسر في الدور الإقصائي للقوس والسهم لأصحاب الهمم، كل من غلام خورشيد لاعب منتخبنا الوطني للقوس والسهم في منافسات اليوم الثاني ضمن مسابقة الفرق الزوجي محققاً 114 نقطة و119 نقطة، فيما خسرت هيفاء النقبي بنتيجة 112 نقطة و140 نقطة.

وودعت عائشة لاعبة منتخبنا الوطني للتايكواندو المنافسات عقب خسارتها في المباراة الافتتاحية من اللاعبة الأردنية عالية بيسان بوزن 46 كغ، لتنتهي مشاركة التايكواندو دون أي ميدالية.

كما انتهت منافسات الدراجات، بعدما حقق سيف الكعبي دراج منتخبنا الوطني زمن وقدره 34:04.476 دقيقة في سباق الطريق ضد الساعة لمسافة 25 كم، دون تحقيق أي من المراكز الثلاثة الأولى، في حين حققت صفية الصايغ لاعبة منتخبنا الوطني للدراجات المركز السادس في سباق الطريق ضد الساعة بزمن 24:21.507 دقيقة لمسافة 16 كم، وزميلتها زهرة حسين المركز العاشر بزمن وقدره 26:05.414 دقيقة.

تعاون

من جهة أخرى، التقى الدكتور أحمد بالهول الفلاسي رئيس الهيئة العامة للرياضة، النائب الأول لرئيس اللجنة الأولمبية الوطنية رئيس المكتب التنفيذي مع الأمير عبدالعزيز بن تركي الفيصل وزير الرياضة رئيس اللجنة الأولمبية والبارالمبية بالمملكة العربية السعودية، رئيس الاتحاد الرياضي للتضامن الإسلامي.

واستعرض الفلاسي مع الأمير عبدالعزيز بن تركي الفيصل سبل تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين الشقيقين خاصة في المجال الرياضي، مؤكداً على دعم الإمارات الكامل لملف المملكة العربية السعودية في استضافة دورة الألعاب الآسيوية الشتوية التاسعة عام 2029 في منطقة تروجينا بنيوم، باعتبارها خطوة مهمة نحو زيادة شعبية الرياضات الشتوية في منطقة غرب آسيا.

كما أكد كذلك دعم المملكة العربية السعودية لإنجاح استضافة الرياض لدورة الألعاب العالمية للفنون القتالية 2023، مع بحث إمكانية توقيع اتفاقيات تعاون بين البلدين الشقيقين في مختلف مجالات العمل الرياضي، بما يعود بالنفع على القطاع الرياضي في البلدين.

واستعرض الدكتور أحمد بالهول الفلاسي جهود دولة الإمارات العربية المتحدة في تقديم نسخة افتتاحية مميزة لدورة الألعاب الخليجية الأولى للشباب، التي تقام لأول مرة لفئة الشباب من الرياضيين بمجلس التعاون لدول الخليج العربية.

وأشار خلال اللقاء إلى أهمية تنظيم اللقاءات الثنائية المشتركة وورش العمل ولقاءات تبادل التجارب والخبرات بين مختلف الإدارات والأقسام.

كما ناقش آلية تكوين لجان تنسيقية مشتركة من الجهات الرياضية في البلدين لوضع خطط العمل والاستراتيجيات للبرامج والمبادرات المختلفة التي تصدر عن قيادات الحركة الرياضية والأولمبية في البلدين.

على خط آخر، حرص أسامة الشعفار رئيس الاتحاد الآسيوي للدراجات الهوائية، نائب رئيس الاتحاد الدولي على تهنئة ثنائي المنتخب الوطني للدراجات الهوائية يوسف ميرزا وأحمد المنصوري بمناسبة تألقهما اللافت، وإحرازهما 4 ميداليات ملونة بواقع ذهبيتين وفضية وبرونزية.

وقال الشعفار: هذا الإنجاز المشرف أثلج صدورنا جميعا كونه الأول في تاريخ رياضة الدراجات الإماراتية في الدورة وجاء نتيجة العمل الجاد والمثابرة من قبل اللاعبين وبدعم من الهيئة العامة للرياضة واللجنة الأولمبية الوطنية ومساندة وتشجيع مجلس إدارة اتحاد الإمارات للدراجات برئاسة منصور بوعصيبة.

ووجّه الشعفار الشكر إلى الدكتور أحمد بالهول الفلاسي رئيس الهيئة العامة للرياضة، النائب الأول لرئيس الجنة الأولمبية الوطنية رئيس المكتب التنفيذي على حضوره ومتابعته للوفد الإماراتي المشارك في الدورة.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"