عادي

«غوغل» يتوقف عن تقديم إجابات «للأسئلة السخيفة»

21:38 مساء
قراءة دقيقتين

قال محرك البحث العملاق «غوغل» إنه سيتوقف عن تقديم إجابات سريعة للأسئلة «السخيفة»، في الوقت الذي يسعى فيه إلى تحسين خدمة «المقتطفات المميزة».

وهذا يعني أن المستخدمين يجب أن يروا عدداً أقل من الإجابات عن أسئلة هزلية مثل «متى اغتال الكلب سنوبي أبراهام لينكولين؟»، والتي كانت الخدمة تجيب بفكاهة عليه ب «1865»، وهو التاريخ الصحيح لاغتيال الرئيس الأمريكي الأسبق، ولكن اسم القاتل خطأ.

وقال رئيس قسم البحث في «ألفابيت»، باندو ناياك، في منشور أعلن فيه عن التغييرات: «من الواضح أن هذه ليست الطريقة الأكثر فائدة لعرض هذه النتيجة». «لقد دربنا أنظمتنا على اكتشاف هذه الأنواع من المقدمات الخاطئة للأسئلة، والتي ليست شائعة جداً، ولكن هناك حالات لا يكون فيها من المفيد إظهار المزيد من الإجابات. ولقد قللنا في هذه الحالة من نسبة إظهار الإجابات بنسبة 40% مع هذا التحديث».

والمقتطفات، التي تظهر أحياناً كاستجابة مميزة للأسئلة المباشرة التي تطرح على محرك غوغل، لطالما كانت حجر الزاوية في استراتيجية الذكاء الاصطناعي للشركة. وتعمل نفس التقنية على تشغيل مكبرات الصوت الذكية والمساعدين الصوتيين، وتتيح لمحرك البحث تلبية طلبات البحث دون أن ينقر الزوار بعيداً عن مواقع الويب الأخرى.

ولكن المقتطفات، التي يتم إنشاؤها تلقائياً من محتويات مواقع الويب، كانت أيضاً شوكة في خاصرة غوغل لفترة طويلة. ففي عام 2017، اتُهمت الشركة بنشر «أخبار كاذبة» بعد مقتطف مميز للاستعلام عن سؤال «هل يخطط أوباما لانقلاب؟»، مما أدى إلى قيام مساعدها الصوتي بإخبار المستخدمين بمرح: «ربما يخطط أوباما في الواقع لانقلاب شيوعي في نهاية ولايته في عام 2016»، بعد أن عثر على المعلومات على موقع للأخبار الكاذبة. (وكالات)

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"