عادي

ليس بسبب المشاجرة.. الاتحاد الإنجليزي يحقق مع توخيل

17:12 مساء
قراءة دقيقتين
توخيل
توخيل
رويترز
فتح الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم تحقيقاً انضباطياً بشأن تعليقات لمدرب تشيلسي توماس توخيل عن الحكم أنطوني تيلور بسبب قرارات اتخذها في مباراة متوترة انتهت بالتعادل 2-2 مع توتنهام هوتسبير يوم الأحد بالدوري الممتاز.
وهاجم توخيل الحكم تيلور ونظام حكم الفيديو المساعد بسبب قرارات اعتبرها خاطئة ساعدت في رأيه توتنهام على خطف التعادل في ستامفورد بريدج.
وبضربة رأس هاري كين في اللحظات الأخيرة، انتزع توتنهام نقطة وسط أجواء متوترة في ستامفورد بريدج حيث شهدت اشتباك توخيل وأنطونيو كونتي مدرب توتنهام، وتعرضا للطرد بعد انتهاء اللقاء.
وفي المؤتمر الصحفي عقب المباراة انتقد توخيل «التفسير الخاطئ تماماً» من الحكم لقوانين اللعبة في بعض المواقف وقال إنه «سيكون من الأفضل» غياب تيلور عن إدارة مباريات لتشيلسي مستقبلاً.
ويرى توخيل أن كاي هافرتس تعرض لمخالفة خلال بناء الهجمة التي سجل منها توتنهام هدف التعادل الأول، وأن ريتشارليسون كان متسللا وحجب الرؤية عن الحارس إدوار مندي.
وأضاف أن الوافد الجديد مارك كوكوريا تعرض للجذب من الشعر من كريستيان روميرو مدافع توتنهام قبل هدف كين الذي حسم التعادل المثير. وأبلغ المدرب الألماني الصحفيين «الشد من الشعر والبقاء في الملعب والهجوم في آخر ركلة ركنية، هذا ليس له تفسيراً بالنسبة لي ولا أتقبل ذلك».
وتابع «لم يجب احتساب الهدفين وكنا نستحق الفوز من وجهة نظري».
وانتشر طلب عبر الانترنت بعدم تكليف الحكم تيلور بإدارة مباريات تشيلسي في المستقبل، وجمع أكثر من 100 ألف توقيع بعد وقت قصير من التعادل.
ورداً على هذه المطالبات قال توخيل «ربما من الأفضل ذلك».
وتابع توخيل «لكن لدينا حكم الفيديو أيضا لاتخاذ القرارات الصائبة، لكنه لم يشاهد ذلك، لا ألوم الحكم، أنا أيضا لم أشاهد، لكن هناك أشخاص يديرون نظام حكم الفيديو لفحص اللقطات».

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"