عادي

«محمد بن راشد للابتكار الحكومي» يشارك في «أسبوع البرازيل للابتكار»

ناقش سبل التعاون المستقبلية مع الجهات والحكومات المشاركة
17:29 مساء
قراءة دقيقتين
عبير تهلك
عبير تهلك
دبي: «الخليج»
شارك «مركز محمد بن راشد للابتكار الحكومي»، تجربة حكومة دولة الإمارات، في نشر ثقافة الابتكار في العمل والحياة، وقصة نجاح شهر الإمارات للابتكار «الإمارات تبتكر»، ضمن فعاليات «أسبوع البرازيل للابتكار 2022»، الحدث الأكبر من نوعه في قارة أمريكا اللاتينية الذي نظم من 8 إلى 10 أغسطس.
وشارك المركز في الحلقة النقاشية «الحكومة والمرونة.. حالات تحويلية»، تحدثت فيها مريم المنصوري، من المركز، وماريان نياكسو، الأمينة العامة لحكومة رومانيا، وآرون مانيام، نائبة وزير الصناعة والمعلومات في وزارة التجارة والصناعة في سنغافورة، وسيدروتن نايم، مديرة مركز أبحاث الزراعة المستدامة وعلم الأمراض في الكلية الدولية للأعمال في إندونيسيا، وإيديما أوتوكون، الشريكة المؤسسة لمؤسسة «لاديما» في نيجيريا.
وعقد وفد المركز المشارك في الفعاليات، سلسلة اجتماعات ثنائية مع عدد من المسؤولين في الابتكار الحكومي من مختلف حكومات العالم، وخبراء ومتخصصين ومبتكرين، لمناقشة سبل التعاون المستقبلية مع الجهات والحكومات المشاركة في هذا الحدث، والمؤسسات الابتكارية المتميزة من مختلف أنحاء العالم، بما يضمن تعزيز مجالات الابتكار.
وقالت عبير تهلك، مديرة المركز: إن المشاركة في هذا الحدث الدولي المهم، جاءت في إطار الشراكة البنّاءة بين «الإمارات تبتكر» وأسبوع البرازيل للابتكار، الهادفة إلى تعزيز التعاون والتكامل بين الحكومات والقطاعين الحكومي والخاص والدول والمجتمعات، ودعم جهود التنمية وتشكيل فرص مستقبلية جديدة للمجتمعات في العالم.
وأضافت أن تعزيز الشراكات الدولية لمركز محمد بن راشد للابتكار، يترجم توجهات الحكومة بدعم الجهود العالمية، لتعزيز مرونة نماذج الابتكار الحكومي، والارتقاء بجاهزية الحكومات لمواجهة تحديات المستقبل ومتغيراته، عبر الاطلاع على أفضل النماذج العالمية التي طوّرت، والتجارب الناجحة التي أسهمت في دعم الابتكار وبناء قدرات المبتكرين، وتمكينهم من عرض أفكارهم الخلّاقة، بما يضمن بناء وعي عالمي بأهمية الابتكار، ودوره في تمكين المجتمعات من مستقبل أفضل.
وركزت الجلسة التي شارك فيها المركز، على أهم الخطط المستقبلية في تنظيم مبادرات الابتكار في دولة الإمارات، وضرورة تعزيز التكامل والتعاون مع مختلف المؤسسات المتميزة المحلية والعالمية، بما يضمن إنجاح هذه الفعاليات التي تشرك المجتمعات في إبداع تجارب جديدة وابتكارات خلّاقة تسهم في تعزيز مسيرة الحكومات نحو المستقبل.
ونظمت فعاليات أسبوع الابتكار في البرازيل تحت شعار «حان وقت الإنشاء»، بالشراكة بين المدرسة الوطنية للإدارة العامة والمحكمة الفدرالية للحسابات، وكلية أمريكا اللاتينية للعلوم الاجتماعية، ووزارة الاقتصاد البرازيلية، بمشاركة نخبة من الخبراء وروّاد الابتكار، لتبادل الرؤى والخبرات وأفضل التجارب في تبنّي الابتكار والتكنولوجيا، لتعزيز العمل الحكومي، وتشجيع الأفكار المبتكرة، والعقلية التغييرية في الإدارة الحكومية.
ونظّمت الفعاليات بشكل هجين، جمع بين الواقعية والرقمية، في 3 مدن برازيلية هي برازيليا وريسيفي وريو دي جانيرو.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"