عادي

الإسترليني يستقبل تراس بأدنى مستوى منذ عهد تاتشر

23:09 مساء
قراءة دقيقتين

استقبل الجنيه الإسترليني رئيسة الوزراء الجديدة ليز تراس بالسقوط إلى أدنى مستوى منذ عهد مارغريت هيلدا تاتشر في العام 1985، حيث تراجعت العملة البريطانية 0.9% إلى 1.1407 دولار، وهو أضعف مستوى لها في 37 عاماً، بحسب بيانات «رفينيتيف».

هوى الجنيه الاسترليني اليوم الأربعاء إلى أدنى مستوى منذ عام 1985 مقابل الدولار الأمريكي، بينما يتخلى المستثمرون عن الأصول البريطانية في مواجهة توقعات اقتصادية قاتمة واتجاه صعود قوي للعملة الأمريكية.

ويتعرض الاسترليني لضغوط من زيادات حادة في التضخم ومخاوف بأن تخفيضات ضريبية وزيادة في الإنفاق العام في ظل حكومة جديدة قد يفاقمان ضغوط الأسعار.

والعملة البريطانية، التي هبطت أكثر من 15% مقابل الدولار حتى الآن هذا العام، تشكل أيضاً صداعاً لبنك انجلترا المركزي لأنها تزيد من تكلفة الواردات ويمكن أن تسبب المزيد من التضخم المستورد.

وأمام العملة الأوروبية، هبط الاسترليني أيضاً حوالي 1% إلى 86.83 بنس لليورو رغم أن أداءه أمام اليورو في 2022 أفضل من أدائه مقابل الدولار. وهو منخفض 3% فقط مقابل العملة الأوروبية حتى الآن هذا العام.

وسجل الاسترليني أسوأ شهر من الأداء أمام الدولار في أغسطس منذ الاستفتاء على خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي في عام 2016. وشهدت بعض السندات الحكومية البريطانية أكبر هبوط في أسعارها في عقود.

ومعظم اضطرابات السوق سببها معدل مرتفع جداً للتضخم في المملكة المتحدة هو الأعلى بين مجموعة الدول الصناعية السبع الكبرى.

وقال وزير المالية البريطاني كواسي كوارتنج في بيان إنه ومحافظ بنك انجلترا المركزي أندرو بيلي سيجتمعان بشكل منتظم، مرتين أسبوعياً في البداية، لتنسيق الدعم الاقتصادي خلال الأشهر المقبلة.

(رويترز)

https://tinyurl.com/yc4t6ue5

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"