عادي

قلب «الزعيم» ينبض من جديد في معقله الحصين

لفتة إنسانية وفوز ثلاثي للعين
23:56 مساء
قراءة 3 دقائق
7

العين: «الخليج»
كان الفوز ضرورياً للعين عندما التقى اتحاد كلباء بعد خسارته أمام الجزيرة، واستطاع استعادة هيبة «الزعيم» والبطل بسرعة عبر تخطيه «النمور» بثلاثية نظيفة وجميلة في المباراة التي أقيمت بينهما على استاد هزاع بن زايد في ختام الجولة الرابعة لدوري أدنوك.

رفع العين رصيده إلى 7 نقاط بفارق 5 نقاط عن الشارقة المتصدر،أما كلباء ففشل في متابعة نغمة الانتصارات وسقط بعد فوزين متواليين، ليتوقف رصيده عند 6 نقاط.

والأهم أن العين أكد أن استاد هزاع هو حصنه الحصين، بعدما خاض آخر 19 مباراة فوق ميدانه في كل البطولات،دون أن يتعرض لأي هزيمة، محققاً 14 فوزاً و5 تعادلات،منها 13 فوزاً و3 تعادلات في الدوري.

وأكد الأوكراني، سيرجي ريبروف مدرب العين أن الفوز جاء لأن «تحضيراتنا لمواجهة اتحاد كلباء كانت جيدة، خصوصاً أن المنافس حصد في آخر جولتين ست نقاط مستحقة، لذلك اعتمدنا مبدأ الجدية في التحضير للمباراة وهيأنا العديد من الفرص خلال اللقاء والأهم أننا تمكنا من الفوز بنتيجة 3-0 ولم تستقبل شباكنا أي هدف».

وتعليقاً على سؤال حول صدارة الشارقة لجدول الترتيب، قال:استراتيجيتنا واضحة، ونعمل دائماً على التركيز في مباراتنا القادمة فقط، وندرك جيداً بأننا مطالبون بتحقيق أهدافنا وتحسين نتائجنا، والمتابع لواقع الشارقة في الموسم الماضي يجده في مركز بعيد عن المقدمة ولكنه في الدور الثاني حسن من وضعه وأنهى الموسم في موقع متقدم.

وحول تحسن مردود منظومة الفريق الدفاعية في مواجهة كلباء مقارنة بمباراة الجزيرة، قال: اتحاد كلباء يختلف تماماً عن فريق نادي الجزيرة، وفي تحضيراتنا لمواجهته حرصنا على تحليل أداء الفريق وعملنا على تصويب الأخطاء التي كشفتها مواجهة الجولة الماضية، وتمكنا من تحقيق هدفنا.

وقال عبدالله علي، مشرف العين:«الفوز كان مهماً، وفي توقيت مهم، ولاسيما أنه أتى بعد الخسارة أمام الجزيرة، وبعد فترة توقف طويلة بسبب معسكر المنتخب». وتابع:المهم بالنسبة لنا الاستمرارية،أخذنا خطوة وعلينا اتخاذ خطوات أخرى في المباريات القادمة.

استحقاق الفوز

من جهته، قال الإيراني فرهاد مجيدي مدرب كلباء: العين استحق الفوز في المباراة،لأن فريقنا لم يقدّم المستوى المطلوب.

وبدأت المباراة بلفتة إنسانية من العين، عندما دخل لاعبوه أرض الملعب مع الطفلين يوسف البلوشي وخالد الكتبي المصابين بمرض القلب،واللذين كانا أرسلا رسالة إعجاب إلى الحارس خالد عيسى والمهاجم لابا،لتتم دعواتهما بعدها لحضور لقاء كلباء.

كانت اللفتة الإنسانية مناسبة لاستعادة العين لنبض قلبه في الدوري من جديد، وهو افتتح التسجيل في الدقيقة 15عن طريق المغربي سفيان رحيمي؛ الذي استغل كرة الأوكراني يارمولينكو التي ارتدت من العارضة.

دخل لاعبو اتحاد كلباء الشوط الثاني برغبة كبيرة، بحثاً عن هدف التعادل، بعد تنشيط الشق الهجومي بدخول مالابا، إلا أن لابا كودجو عقد الأمور على الضيوف، بتسجيله الهدف الثاني للعين، في الدقيقة 52، بصناعة مميزة من سفيان رحيمي الذي تكفل بستة أهداف عيناوية بعد مرور 4 جولات( هدفان و4 تمريرات حاسمة)، فيما حرم القائم هدف تقليص النتيجة للضيوف؛ بعد تصديه لتسديدة مالابا في الدقيقة 55؛ وسط ضغط من اتحاد كلباء للعودة في النتيجة.

نشط سيرجي ريبروف، المدير الفني للعين، هجوم فريقه، في محاولة منه لقتل المباراة بهدفٍ ثالث يصعب المهمة أكثر على اتحاد كلباء؛ الذي نشط بشكل كبير في الحصة الثانية، ويكافئ البديل كايو كانيدو مدربه بتسجيله الهدف الثالث في الدقيقة 79، بتسديدة «على الطائر» من داخل منطقة الجزاء؛ لينهي العين صيامه عن التسجيل بواسطة لاعب بديل في دوري المحترفين، بعد 681 يوماً (منذ هدف لابا في مرمى الوصل - نوفمبر 2020).

https://tinyurl.com/48fn5r2y

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"