عادي

قمة الصدارة بين «الملك» و«فخر أبوظبي» الليلة

4 مباريات في افتتاح الجولة الخامسة للدوري
23:37 مساء
قراءة 3 دقائق
3

متابعة: علي نجم

تشهد الجولة الخامسة من دوري أدنوك للمحترفين اليوم وغداً، مواجهات من العيار الثقيل، سيكون أبرزها موقعة الصدارة بين الجزيرة الوصيف وضيفه الشارقة المتربع فوق القمة على أرض ملعب محمد بن زايد الليلة.

يشهد اليوم 4 مواجهات بدرجة عالية من الحساسية، حيث سيخوض شباب الأهلي لقاء التعويض أمام اتحاد كلباء، ويحل العين ضيفاً على دبا الفجيرة، بينما يتطلع خورفكان إلى الفوز الأول في عهد العنبري.

وسيكون الفوز والتربع فوق القمة، هدفاً وعنواناً للقمة الكروية الكبيرة التي ستجمع بين الجزيرة وصيف الترتيب (10 نقاط) وضيفه الشارقة المتربع فوق القمة(12 نقطة).

صراع المركز الأول، سيكون كامل الدسم، بين فريقين يمتلكان الكثير من عوامل النجاح والحوافز من أجل انتزاع العلامة الكاملة وضرب سرب من العصافير بحجر واحد.

كان الجزيرة الفريق الوحيد الذي نجح في إجبار «الملك» على تجرع كأس الخسارة في زمن «القيصر» الروماني في الموسم الماضي، ما سيحفز رجال المدرب كايزر على تكرار مشهد مارس /آذار الماضي.

ويمثل الجزيرة عقدة للفريق الملكي الذي لم يحقق الفوز على «فخر العاصمة» طوال حقبة الاحتراف سوى 4 مرات، من بين 24 مواجهة جمعت بينهما.

ويريد الفريق الأبيض كسر عقدة التاريخ، وتكرار مشهد السنوات الأخيرة التي مالت بها الكفة لصالح فريق الإمارة الباسمة.

دبا الفجيرة- العين

يشد فريق العين (7 نقاط) حامل اللقب الرحال إلى دبا الفجيرة ( نقطة)، ليحل ضيفاً على الفريق الذي يحتل وصافة قاع الترتيب،بهدف واحد، هو تحقيق الفوز ونيل العلامة الكاملة من أجل الضغط على أهل الصدارة.

يدرك العيناوية أن ضياع 5 نقاط في أول 4 جولات، سيحتاج إلى سلسلة نتائج إيجابية، تسهم في تقليص الفارق مع ثنائي القمة، وإن كان الفريق يمتلك من القدرات ما يساعده على ضمان تجاوز اختبار اليوم، قياساً إلى الأوراق الرابحة وفارق الإمكانات الفنية بين تشكيلة الفريقين.

ويريد الهداف لابا كودجو وضع اسمه وبصمته في شباك المضيف، حتى يرفع غلته، ويضم المنافس إلى لائحة ضحاياه.

وقد يكون مدرب «النواخذه» زوران بوبوفيتش الضحية الثاني في دورينا، لو لم يتسن للفريق الحصول على العلامة الكاملة.

شباب الأهلي- اتحاد كلباء

يريد شباب الأهلي ( 6 نقاط) وضيفه اتحاد كلباء ( 6 نقاط) نفض غبار الهزيمة التي منيا بها في المرحلة السابقة، حين عاد الأول من الظفرة بخسارة مريرة بثلاثة أهداف مقابل هدفين، بينما سقط الثاني أمام العين حامل اللقب بثلاثية نظيفة.

وفي الوقت الذي أكد جارديم المدير الفني لشباب الأهلي أن النقاط الثلاث ستكون من نصيب فريقه، فإن التاريخ قد يقف مع المدرب البرتغالي وهو يدرك أن «النمور» لم يسبق لهم الفوز على شباب الأهلي في حقبة الاحتراف.

وتفوق «الفرسان» ب 9 انتصارات، بينما انتهت 5 مباريات بالتعادل.

وسيحتاج جارديم إلى تدخل سريع لعلاج السلبيات، ووضع النقاط فوق حروف الفريق، خاصة أن المستوى والأداء الذي بدا عليه الفريق في ملعب حمدان بن زايد، لا يبشر ولا يزرع بذور أمل بقدرة الفريق في المنافسة على اللقب.

من جهته، يتطلع فرهاد مجيدي مدرب كلباء إلى إخراج النمور سريعاً من تأثيرات الخسارة في العين، والبحث عن فوز يقلب به المشهد من جديد، ويدفع بالفريق نحو مركز متقدم في جدول الترتيب.

ويخوض فريق عجمان تاسع الترتيب (4 نقاط) لقاء صعباً حين يستقبل على أرضه ضيفه بني ياس العاشر (4 نقاط) في لقاء فك الارتباط.

ويتطلع الفريقان إلى تحقيق الانتصار الذي يعزز من فرصتهما في الاقتراب أكثر من أهل القمة.

https://tinyurl.com/2y5meynh

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"