عادي

مؤشرات «وول ستريت» تغلق منخفضة الخميس لمخاوف الركود

ارتفاع عوائد سندات الخزانة مع ضبابية آفاق التضخم
00:30 صباحا
قراءة دقيقة واحدة

 أغلقت المؤشرات الرئيسية في وول ستريت على انخفاض، الخميس مع تصاعد المخاوف من أن يؤدي رفع مجلس الاحتياطي الاتحادي أسعار الفائدة بشكل حاد إلى الركود، وذلك قبل صدور بيانات الوظائف غير الزراعية الشهرية التي يراقبها المستثمرون عن كثب.

وفقا لبيانات أولية، تراجع المؤشر ستاندرد آند بورز 500 بواقع 38.94 نقطة أو 1.03 بالمئة ليغلق عند 3744.34 نقطة. وخسر المؤشر ناسداك المجمع 73.71 نقطة أو 0.68 بالمئة ليسجل 11074.93 نقطة. كما هبط المؤشر داو جونز الصناعي 349.04 نقطة أو 1.15 بالمئة إلى 29924.83 نقطة.

وارتفعت عوائد سندات الخزانة الأمريكية، الخميس حيث لا تزال الأسواق غير متأكدة من آفاق التضخم وماذا يعني ذلك لسياسة الاحتياطي الفيدرالي.

وارتفعت عوائد سندات الخزانة لأجل 10 سنوات بنقطتين إلى 3.781%، فيما ارتفعت سندات الخزانة لأجل عامين بمقدار نقطة أساس واحدة إلى 4.171%. وتتحرك العائدات والأسعار في اتجاهين متعاكسين ونقطة أساس واحدة تساوي 0.01%.

وبعد ارتفاع التضخم بشكل مستمر لأشهر دون أي علامات على التباطؤ، أعطت البيانات الاقتصادية الصادرة هذا الأسبوع بعض الإشارات المبكرة لبدء انخفاض الأسعار مرة أخرى.

وأدى الانخفاض غير المتوقع في فرص العمل، التي أُعلن عنها يوم الثلاثاء، إلى اعتقاد المستثمرين أن فجوة العمالة في الولايات المتحدة ربما تكون قد بدأت في الانغلاق. وكانت الفجوة المتزايدة أحد المحركات الرئيسية لارتفاع التضخم حيث أدت إلى زيادة الرواتب.
ويبحث المستثمرون عن مؤشرات حول سياسة الاحتياطي الفيدرالي، وتحديداً ما إذا كان المجلس الاحتياطي سيستمر في رفع أسعار الفائدة. (وكالات)

https://tinyurl.com/y4pkr2vb

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"