عادي

نجم أرسنال يغيب شهرين بعد التعرض للطعن

13:27 مساء
قراءة دقيقة واحدة
بابلو ماري مع زوجته في المستشفى
بابلو ماري مع زوجته في المستشفى
متابعة: ضمياء فالح
أكد نادي أرسنال الإنجليزي حاجة نجمه بابلو ماري للراحة شهرين قبل استئناف اللعب وذلك بعد حادثة الطعن بالسكين في متجر كارفور بمدينة ميلان والتي نجم عنها مقتل شخص وإصابة خمسة من ضمنهم اللاعب.
ونشر اللاعب صورة له في المستشفى مع زوجته بعد العلاج، فيما نشرت السلطات الإيطالية شريط فيديو المراقبة والذي يظهر فيه المعتدي أندريا تومبوليني (46 عاماً) وهو يتنقل بين أروقة المول جنوبي ميلان في الساعة السادسة والنصف مساء الخميس.
تومبوليني كان مسجلاً في قسم الرعاية النفسية وقبل أسبوعين من جريمته أحيل للمستشفى بعد لكمه نفسه أكثر من مرة في منزل والديه الذي يقيم معهما فيه. وعند سؤاله عن سبب جريمته قال:«دخلت السوبر ماركت ورأيت أشخاصاً سعداء، شعرت بالحسد لأني مريض»، فيما قال والده إنه لم يكن عنيفاً في الماضي وأنه كان يشعر باكتئاب فقط.
ولعب موظف الكاشير، البوليفي لويس فيرناندو روجيري (46 عاماً) دوراً بطولياً في إيقاف المهاجم .
وقصة موظف الكاشير حديث آخر إذ تبنته عائلة إيطالية قبل 20 عاماً ودرس في الجامعة قبل العمل في المتجر وتطوع ليكون على الكاشير بدلاً من القسم الذي يعمل فيه في ذلك الوقت.
https://tinyurl.com/5n6n8ysn

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"