عادي

«دانز» تقدم الخدمات الفنية لمطار الشارقة

تعاون لتبادل البيانات والمعلومات
15:25 مساء
قراءة 3 دقائق
دبي: «الخليج»
وقعت مؤسسة دبي لخدمات الملاحة الجوية (دانز) - مزود خدمات الملاحة الجوية ومراقبة الحركة الجوية في كل من دبي والإمارات الشمالية، ودائرة الطيران المدني بالشارقة مذكرة تفاهم تهدف للتعاون وتبادل المعلومات والبيانات فيما بين الطرفين.
وتم توقيع الاتفاقية من قبل سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم رئيس هيئة دبي للطيران المدني، رئيس مؤسسة مطارات دبي، الرئيس الأعلى الرئيس التنفيذي لطيران الإمارات والمجموعة، رئيس مؤسسة دبي لخدمات الملاحة الجوية، والشيخ خالد بن عصام القاسمي، رئيس دائرة الطيران المدني بالشارقة، بحضور الشيخ سلطان عبد الله آل ثاني مدير دائرة الطيران المدني بالشارقة ومحمد عبد الله أهلي، مدير عام هيئة دبي للطيران المدني والمدير التنفيذي المنتدب لمؤسسة دبي لخدمات الملاحة الجوية، وإبراهيم أهلي، نائب الرئيس التنفيذي لمؤسسة دبي لخدمات الملاحة الجوية، وذلك في مكتب سمو الشيخ أحمد بدبي.
تعزيز العمليات
كما تم توقيع اتفاقية أخرى من قبل كل من الشيخ سلطان عبد الله آل ثاني، مدير دائرة الطيران المدني بالشارقة وإبراهيم أهلي، نائب الرئيس التنفيذي لمؤسسة دبي لخدمات الملاحة الجوية، حيث تقوم «دانز» بموجبها بتقديم الخدمات الفنية لمطار الشارقة، مما سيساعد على تعزيز عملية الاستفادة من المعلومات اللحظية للعمليات.
تعافي تام
وقال سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم: «تم توقيع هذه الاتفاقية في وقت تتوجه فيه صناعة الطيران نحو التعافي التام، الأمر الذي يحمل معه نمواً اقتصادياً إجمالياً إلى المنطقة. ومن شأن مذكرة التفاهم هذه أن تساعد كلا الطرفين على توسيع خدماتهما لضمان الكفاءة والسلامة الضروريين لمواكبة النمو السريع في ميدان خدمات الملاحة.»
أضاف سموه: «ستقود مذكرة التفاهم إلى تحقيق كفاءة تشغيلية متفوقة من خلال استغلال أحدث التكنولوجيات والمعايير الدولية، كما أنها تظهر كيف يمكن إنشاء أوجه التآزر من خلال التعاون بين مختلف الهيئات عبر هدف مشترك يتمثل في جعل دولة الإمارات العربية المتحدة مركزاً لصناعة الطيران في العالم.»
مواكبة التطورات
بدوره، قال الشيخ خالد بن عصام القاسمي: «تحرص دائرة الطيران المدني بالشارقة على مواكبة التطورات التكنولوجية في قطاع الطيران وذلك بما يتماشى مع رؤية وتوجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، ومتابعة سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي، ولي العهد نائب حاكم الشارقة رئيس المجلس التنفيذي، وكذلك تعزيز التعاون مع مختلف الجهات والشركاء لتحقيق أفضل النتائج والإنجازات بما يعكس المكانة المتميزة العالمية لإمارة الشارقة».
وأضاف: «نتطلع إلى وفرة الخبرات وتبادل المعرفة من خلال هذه الشراكة، حيث سيفضي هذا التعاون أيضاً إلى توحيد ومواءمة النظم داخل مطاري الشارقة ودبي، وبالتالي زيادة التنسيق المشترك ورفع مستوى الكفاءة والسلامة في المطارين.
وأضاف الشيخ خالد: «من المهم الاستثمار في الابتكار والتكنولوجيا في قطاع يشهد نموا متسارعاً مثل الطيران لتحقيق أفضل النتائج. ولا شك أن توقيع مذكرة التفاهم هذه سيساعد على دفع عجلة تنفيذ أحدث التكنولوجيات في مجال الطيران، الأمر الذي من شأنه أن يرفع مستويات الكفاءة والسلامة والكفاءة البيئية بالنسبة لعمليات مطار الشارقة.»
عناصر تمكين
واتفق الطرفان على التعاون بغرض استكشاف عناصر التمكين التكنولوجية وفقاً لإطار عمل نظام الطيران التابع للمنظمة الدولية للطيران المدني (ايكاو)، وذلك بهدف تحديث وتعزيز الاتصالات الفضائية والبنية التحتية للملاحة والمراقبة. كما سيقوم الطرفان بتبادل الخبرات العملية وتطوير مواردهما البشرية بغية تسهيل عملية تنفيذ مذكرة التفاهم هذه.
كما تنص مذكرة التفاهم على أنشطة ونظم مشتركة لربط البيانات لما فيه خدمة المصلحة العامة، في حين ستعمل»دانز" ودائرة الطيران المدني بالشارقة على تشكيل مجموعة عمل مشتركة للإشراف على تنفيذ مذكرة التفاهم هذه، والتي وتنص أيضاً على دراسة إمكانية التعاون الفني بين الطرفين بحيث يمكن لأي من الطرفين تحديد الاحتياجات اللازمة لنمو الطاقة الاستيعابية والنظام البيئي المعزز لجهة السلامة.
https://tinyurl.com/4zuv8b2e

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"