عادي

حريق يقضي على 22 فلسطينياً من عائلة واحدة في غزة

الحزن يخيم على القطاع وعباس يعلن الحداد الوطني
23:26 مساء
قراءة دقيقتين
3

أعلنت مصادر طبية فلسطينية وفاة 22 شخصاً من عائلة أبو ريا في مخيم جباليا شمالي قطاع غزة وإصابة عدد آخر بجروح، جراء حريق كبير اشتعل في مبنى سكني في المخيم.

وقال مدير مستشفى «الإندونيسي» في جباليا صلاح أبو ليلى: «وصلت إلى مستشفى الإندونيسي 22 جثة متفحمة على الأقل نتيجة حريق في بناية لعائلة أبو ريا في جباليا».

وقال مسؤول في جهاز الدفاع المدني في غزة وصل إلى مكان الحريق للصحفيين: «انتشلنا جثثاً كثيرة ونقلنا مصابين إلى مستشفى الإندونيسي»، موضحاً أن الدفاع المدني «بذل جهوداً جبارة لإخماد الحريق، لكن إمكاناتنا متواضعة جداً». وذكر شهود عيان أن الحريق كان هائلاً وشب في الطابق الثالث من المنزل المكوّن من ثلاثة طوابق.

وقال أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية حسين الشيخ، على تويتر، إن الرئيس الفلسطيني محمود عباس أمر بتقديم «كل أشكال المساعدة الطبية وغيرها» للمتضررين من حريق غزة بشكل عاجل.وذكرت مصادر فلسطينية أن العائلة المنكوبة مجتمعة لاستقبال رب الأسرة العائد من السفر، وقد أصيب عدد من طواقم الدفاع المدني والشرطة بجروح وحروق خلال محاولتهم إخماد الحريق الكبير، الذي لم تعرف أسبابه حتى اللحظة. وأعلنت القوى والفصائل الفلسطينية الحداد في القطاع على ضحايا الحريق.  ونعى الرئيس الفلسطيني محمود عباس ضحايا الحريق، معلناً الجمعة يوم حداد وطني على أرواح الضحايا. وقال الناطق الرسمي باسم الرئاسة نبيل أبو ردينة إن عباس وصف ما حدث ب«الفاجعة الوطنية»، ووجه كافة الجهات المسؤولة لتوفير كل الإمكانيات من أجل مساعدة عائلات الضحايا والتخفيف عنهم. وذكرت الأنباء الفلسطينية «وفا» أن الحزن خيّم على مختلف مناطق قطاع غزة، جراء الفاجعة التي ألمّت بالمواطنين في المبنى السكني بجباليا، وسط دعوات للمشاركة في تشييع جثامين الضحايا. (وكالات)

https://tinyurl.com/mrdzzvex

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"