عادي

«اجتماعي» شرطة الشارقة يناقش بناء الإنسان في فكر سلطان

ضمن الملتقى السنوي الأول «أسرة آمنة.. مجتمع آمن»
01:15 صباحا
قراءة 3 دقائق

الشارقة: «الخليج»

‏برعاية سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي، ولي عهد ونائب حاكم الشارقة، ‏شهد اللواء سيف الزري الشامسي قائد عام شرطة الشارقة، الملتقى السنوي الأول لمركز الدعم الاجتماعي بالقيادة العامة لشرطة الشارقة الذي جاء تحت شعار‏ «أسرة آمنة.. مجتمع آمن»، والذي نُظّم ‏بهدف إبراز الدور الاجتماعي لشرطة الشارقة في تعزيز الأمن والأمان والتلاحم الأسري بين أفراد المجتمع، ونشر التوعية ومعالجة المشكلات الأسرية، وفق أفضل الممارسات المتبعة وصولاً إلى أسرة متماسكة في مجتمع آمن.

حضور

حضر الملتقى الشيخ ماجد بن سلطان القاسمي رئيس دائرة شؤون الضواحي والقرى بالشارقة، وجمال سالم الطريفي رئيس الجامعة القاسمية، وعبدالله سلطان بن خادم المدير التنفيذي لجمعية الشارقة الخيرية، وأحمد ابراهيم الميل مدير دائرة الخدمات الاجتماعية، وعفراء سيف الشاعر من المجلس الأعلى للأسرة، وسيف خالد الجسمي مستشار تربوي بهيئة الشارقة التعليم الخاص، والمقدم د. رقية جاسم المازمي، وعدد من ممثلي الجهات المشاركة.

بدأ الملتقى بالنشيد الوطني لدولة الإمارات، وتلاوة آيات من الذكر الكريم، وعرض لمادة فيلمية حول الأسرة وأثرها في الأبناء، والمجتمع.

وقالت المقدم د. رقية في كلمة لها، يسعدني أن أرحب بكم في الملتقى الأول للمركز، الذي يعتبر من الملتقيات المهمة التي نقف فيها لمناقشة أهم النقاط ‏التي تضمن الجودة والريادة في تحقيق تنمية اجتماعية مستدامة تكفل حماية الأسرة والمجتمع.‏

وأضافت: «لأن الأسرة تعد الركيزة الأساسية التي يبنى عليها المجتمع، فقد حظيت بعناية فائقة من صاحب السمو حاكم الشارقة، وأصبحت إمارة الشارقة مثالاً يحتذى في دعم الأسرة والارتقاء بها وضمان استقرارها، وتوفير الحياة الكريمة لها، وتعزيز المبادئ والقيم الأساسية لها، لبناء أسرة متماسكة تسودها المودة والرحمة، مشيرة أن إلى المركز، وبدعم مستمر ومباشر من قائد عام شرطة الشارقة، يقوم بكل مهامه على أكمل وجه».

سلطان والإنسان

استهلت جلسات الملتقى بجلسة قدمها اللواء سيف الشامسي، بورقة عمل ‏ تحت عنوان، «بناء الإنسان في فكر سلطان»، استعرض خلالها رؤية ونهج صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، وقرينته، سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، رئيسة المجلس الأعلى لشؤون الأسرة، في بناء الإنسان، من خلال المتابعة والتواجد الدائم في كل ما يتعلق بمستقبل المواطن في إمارة الشارقة، مستعرضاً كل الإنجازات التي تحققت في كنف سموه لبناء الإنسان، وتنميته وصولاً إلى استشراف المستقبل في التنمية المجتمعية، من خلال الخدمات والمؤسسات والمنشآت التعليمية والصحية، وغيرها، غير المسبوقة، بدءاً من دور الحضانة وصولاً إلى أكبر الصروح الجامعية التي تتميز بها الإمارة، فضلاً عن الخدمات المقدمة للأسرة، والطفولة، وذوي الإعاقة. فكل من في المجتمع، سواء كان فرداً أو مؤسسة، يلعب دوراً هاماً للخروج بمجتمع واعٍ، ومثقف، وآمن.

وأثنى قائد شرطة الشارقة على الجهود المبذولة في تنظيم هذا الملتقى الذي يعتبر من الملتقيات الهامة التي نقف فيها لمناقشة كل التحديات الموجودة، واستغلال الفرص المتاحة، لتنمية اجتماعية مستدامة.

جلسات

أعقبت ذلك جلسة حوارية أدارها الدكتور سعيد محمد العمودي من الإعلام الأسري في المجلس الأعلى لشؤون الأسرة بالشارقة، وتضمنت الجلسة أربعة ‏أوراق عمل.

تكريم

وفي ختام الملتقى كرم قائد شرطة الشارقة الجهات المشاركة .

https://tinyurl.com/43mxrhcj

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"