عادي

كلباء يعود إلى منصة الصالات بعد 8 سنوات

«النمور» سوبر في نهائي درامي
23:46 مساء
قراءة 3 دقائق
نهائي كاس السوبر لكرة الصالات تصوير يوسف الامير

البطائح: عصام هجو

نجح اتحاد كلباء في العودة إلى منصة التتويج في كرة قدم الصالات بعد غياب 8 سنوات بفوزه بلقب كأس السوبر على حساب جاره خورفكان بركلات الترجيح 4-3 بعد نهائي درامي حبس الأنفاس.

وتقدم «النمور» بهدفين حتى مطلع الشوط الثاني، لكن «النسور الخضراء» عاد بقوة وأدرك التعادل قبل 7 دقائق من نهاية اللقاء، وسط غليان جماهيري في مدرجات صالة نادي البطائح.

وكان الجمهور حلاوة النهائي الذي قاده تحكيمياً الثنائي المميز علي موسى وناصر المرزوقي، وبعدما تسيد جمهور النمور الموقف لأكثر من 30 دقيقة، استعاد جمهور النسور المبادرة في آخر 9 دقائق، وقاد فريقه إلى «ريمونتادا» بعدما سجل الهدف الثالث 3-2.

ويتوقف اللعب ويعاقب الحكم عدداً من اللاعبين بسبب احتكاك تسبب به فينيكيوس لاعب خورفكان الذي احتفل بالهدف الثالث بالمشي أمام مقعد بدلاء اتحاد كلباء، وبعد أن حسم طاقم التحكيم الموقف استؤنف اللعب مرة أخرى وأهدر اتحاد كلباء أسهل فرصة في المباراة من انفراد حسن الحنطوبي وبعدها بدقيقتين يعود النمور للمباراة بهدف التعادل 3-3 الذي سجل قبل النهاية بأربع دقائق، ليلجأ الفريقان لشوطين إضافيين ثم ركلات الترجيح التي ابتسمت لاتحاد كلباء بنتيجة 4-3 على الرغم من أنه أهدر الضربة الأولى.

وعقب نهاية المباراة، قام عيسى هلال الحزامي رئيس مجلس الشارقة الرياضي، بحضور نائبه عبدالملك جاني رئيس اللجنة التنفيذية لكرة الصالات، وعبداللطيف ناصر الفردان عضو مجلس الشارقة الرياضي، وشهاب العوضي الأمين العام للجنة، ورئيسا مجلسي إدارتي ناديي اتحاد كلباء وخورفكان عمر بن حنيفة وسالم النقبي، وعبدالله حسن الدرمكي الأمين العام لنادي اتحاد كلباء بتتويج فريق اتحاد كلباء بالميداليات الذهبية وكأس البطولة، وشكل كل فريق ممر شرفي للآخر في لفتة تحسب لإدارتي الناديين وللاعبين الذين تبادلوا التهاني في مشهد ينم عن الروح الرياضية العالية.

وقال عبدالملك جاني: كل فريق كان يستحق التتويج، لكن في النهاية لابد من فائز والتهنئة لأسرة نادي اتحاد كلباء على الإنجاز كونه فريقاً قادماً بقوة والتهنئة أيضاً لأسرة نادي خورفكان على الأداء الرائع والعودة إلى المباراة، فقد استمتعنا بمستوى ممتاز للغاية.

وتابع: يحق لنا في لجنة كرة الصالات أن نقولها بالفم المليان، إننا اللعبة الأكثر جماهيرية بعد دوري المحترفين ونفخر بهذه الجماهيرية العريضة للعبة ونسعى إلى تطويرها واستقطاب المزيد من الجماهير، كرة الصلات ولدت لتبقى وها هي تفرض نفسها أقوى منافسة بعد مسابقات دوري المحترفين، والجماهير هي ملح وفاكهة البطولات والملاعب، وسعادتنا بالحضور الجماهيري من كلباء وخورفكان لا تقل عن سعادتنا بالمستوى الفني الكبير والرائع.

من جانبه، أهدى عمر بن حنيفة رئيس اللجنة المؤقتة لنادي اتحاد كلباء إنجاز النمور إلى صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، وإلى سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي عهد ونائب حاكم الشارقة، وسمو الشيخ عبدالله بن سالم بن سلطان القاسمي نائب حاكم الشارقة، وإلى الشيخ سعيد بن صقر القاسمي رئيس نادي اتحاد كلباء، والشيخ هيثم بن صقر القاسمي نائب رئيس النادي، وإلى عموم أبناء وجماهير نادي الاتحاد، وإلى مجلس الإدارة السابق وجميع الإدارات السابقة في النادي.

وقال ابن حنيفة: عزمنا على حصد البطولة ارتفع بعد الفوز على الشارقة بثلاثية نظيفة في نصف النهائي، وخلال الاجتماع مع اللاعبين كنا نشاهد البطولة في عيونهم، وذلك عندما قدمنا لهم المدرب الجديد مارسيو سانتو الذي يعد أسرع مدرب في التاريخ يحقق بطولة لأنه لم يمضِ على وصوله للبلاد وقيادة تدريبات الفريق سوى أيام معدودات.

https://tinyurl.com/5n72bxt5

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"