عادي

شارل بليه غوديه يعود إلى ساحل العاج بعد تبرئته من القضاء الدولي

19:01 مساء
قراءة دقيقتين

أبيدجان- (أ ف ب)

عاد شارل بليه غوديه، أحد أعمدة نظام رئيس ساحل العاج السابق لوران غباغبو، إلى بلده، السبت، بعد تبرئته من القضاء الدولي.

ووصل بليه غوديه إلى مطار أبيدجان في رحلة تجارية من أكرا في غانا المجاورة.

وكان في استقباله عشرات من بينهم السيدة الأولى السابقة سيمون غباغبو، قبل أن يسارع الى ركوب سيارة مغادراً.

وينتظره أنصاره في فترة ما بعد الظهر في منطقة يوبوغون الشعبية في أبيدجان لإقامة «حفل» غير سياسي.

وأشار مراسل وكالة فرانس برس إلى حضور أمني كبير عند مدخل صالة الوصول إضافة إلى تقييد الدخول للمطار، وكانت الشرطة أخرجت معظم الصحفيين من المكان وتم إلغاء مؤتمر صحفي كان منتظراً.

إلى جانب الرئيس السابق لوران غباغبو، برأت المحكمة الجنائية الدولية في لاهاي شارل بليه غوديه في آذار/ مارس 2021 من التهم التي وجهت إليه على خلفية الأزمة التي أعقبت الانتخابات في 2010-2011.

وأدى حينها تشكيك غباغبو في فوز الحسن وتارا بالرئاسة إلى أزمة خلفت 3000 قتيل وأدت إلى اعتقال الأول في نيسان/ إبريل 2011.

وأوقف بليه غوديه عام 2013 في غانا، ثم نُقل إلى لاهاي في العام التالي بعد أشهر من الإقامة الجبرية في أبيدجان.

وبعد نحو عام من تبرئته، حصل على جواز سفر من السلطات في ساحل العاج في أيار/ مايو الماضي، ثم على ضوء أخضر للعودة.

والرجل البالغ 50 عاماً هو آخر شخصية رئيسية من معسكر غباغبو تعود إلى البلاد بعد عام ونصف عام من عودة الرئيس السابق.

وأسس شارل بليه غوديه حزبه «المؤتمر الإفريقي للعدالة والمساواة بين الشعوب»، لكنه لم يشر بعد إلى الدور السياسي الذي ينوي أن يؤديه مستقبلاً.

https://tinyurl.com/yc7z9npc

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"