عادي

«خورفكان» على شاشات «وادي الحجارة»

14:52 مساء
قراءة دقيقتين

احتفت شاشات السينما في مدينة وادي الحجارة (جوادالاهارا) المكسيكية، بمشاركة إمارة الشارقة «ضيف شرف» معرض المكسيك للكتاب، بعرض «فيلم خورفكان»، المستوحى من كتاب «مقاومة خورفكان للغزو البرتغالي - سبتمبر 1507» لصاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة.

وشكل عرض فيلم خورفكان على شاشات السينما المكسيكية عنصر إثراء ثقافياً أقبل عليه الجمهور للتعرف إلى حضارة المنطقة، ومتابعة أحداث تاريخية مفصلية امتزج فيها التوثيق التاريخي الدقيق المعتمد على مصداقية الباحث والمؤرخ، والمتمثل في شخصية صاحب السمو حاكم الشارقة، وبين الإنتاج المرئي الاحترافي الذي يضع المشاهد في صلب الأحداث، ويعرّفه بحقائق قد تكون مغيّبة عن الكثير من الشعوب، خاصة في منطقة بعيدة جغرافياً عن القارة اللاتينية، وهو ما عزّز من مشاركة الشارقة ضيف شرف على المعرض، وأسهم في تبوؤها مكانة السفير المعرفي والثقافي للحضارة العربية والإماراتية أمام المثقف المكسيكي واللاتيني بشكل عام.

وتسعى هيئة الشارقة للإذاعة والتلفزيون، من خلال عرض الفيلم أمام زوار المعرض، إلى إبراز أصالة إمارة الشارقة وتجذر تاريخها، وتماسك مجتمعها في وجه التحديات التي واجهته، على الرغم من قلة العتاد والإمكانات العسكرية التي يمتلكها بالمقارنة مع الأسطول الكبير للجيش البرتغالي، الذي أبحر إلى شواطئ خورفكان، واعتدى على أهلها بالمدافع والمعدات العسكرية المتطورة بمعايير تلك الفترة، ومع ذلك أظهر أهل المدينة بسالة منقطعة النظير، وتفوقوا بإرادتهم وإيمانهم على إمكانات وعتاد الغزاة.

ويشكل عرض الفيلم احتفاء بالشارقة ممثلاً للثقافة العربية والإماراتية في المعرض، ويعبر عن دور الثقافة والفنون والمعارف بمختلف أشكالها في ترسيخ الوعي العام بالقضايا المصيرية للشعوب، خاصة بالنظر إلى فيلم سينمائي بضخامة «خورفكان»، الذي أنتجته هيئة الشارقة للإذاعة والتلفزيون وفق أرقى العمليات السينمائية الحديثة، وشارك فيه نخبة من نجوم التمثيل الإماراتيين والعرب.

https://tinyurl.com/7m7y56x9

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"