عادي

بيانات التضخم تحتجز الأسهم العالمية في دوامة الانتظار 

04:01 صباحا
قراءة دقيقة واحدة

أغلق المؤشر ستاندرد آند بورز 500 على انخفاض، الثلاثاء مع تسجيل سهمي أبل وأمازون خسائر، وذلك قبيل خطاب مزمع لرئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي الأمريكي جيروم باول قد يقدم مؤشرات حول مدى الارتفاع في أسعار الفائدة في المستقبل.

ونزل المؤشر 6.82 نقطة بما يعادل 0.17 بالمئة ليغلق عند 3957.12 نقطة، وخسر المؤشر ناسداك المجمع 65.64 نقطة أو 0.59 بالمئة ليبلغ 10983.86 نقطة، وتراجع المؤشر داو جونز الصناعي 1.94 نقطة أو 0.01 بالمئة إلى 33847.52 نقطة. 

إلى ذلك، انخفض المؤشر ستوكس 600 الأوروبي وسط تعاملات حذرة، الثلاثاء إذ عوض انخفاض أسهم قطاعي التكنولوجيا والكيماويات أثر قفزة في الأسهم المرتبطة بالسلع الأولية بفعل آمال في أن تخفف بكين قيود كوفيد-19 الصارمة عقب الاحتجاجات التي شهدتها في الآونة الأخيرة.

وأغلق المؤشر الأوروبي منخفضا 0.1 بالمئة في جلسة متقلبة بعدما ارتفع 0.53 بالمئة.

أصدرت الصين مذكرة بتكثيف تطعيمات كورونا لكبار السن وقال مسؤول كبير بوزارة الصحة إن شكاوى الجماهير من القيود المرتبطة بالجائحة في البلاد سببها المبالغة في التنفيذ لا من التدابير في حد ذاتها.

وارتفعت أسهم شركات التعدين وشركات النفط الكبرى 2.7 بالمئة و1.8 بالمئة على الترتيب مقتفية أثر أسعار المعادن والخام بينما هبطت أسهم التكنولوجيا والكيماويات 1.2 بالمئة و1.7 بالمئة على التوالي.

وساعد صعود الأسهم المرتبطة بالسلع الأولية وأسهم البنوك المؤشر فايننشال تايمز 100 في لندن للتفوق على مؤشرات الأسهم في باريس وفرانكفورت. 

(رويترز) 

https://tinyurl.com/4bwmnhue

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"