عادي

160 مليون نسمة عدد سكان مصر في 2050

21:33 مساء
قراءة دقيقتين

القاهرة: «الخليج»

أكد د. أيمن عاشور، وزير التعليم العالي والبحث العلمي، اهتمام مصر بالاستثمار في التعليم العالي؛ لمواكبة الزيادة الكبيرة في السكان؛ حيث من المُتوقع أن يصل عدد سكان مصر إلى 160 مليون نسمة بحلول عام 2050.

وأشار في كلمة مسجلة، خلال افتتاح فعاليات منتدى الاستثمار في التعليم العالي بلندن، إلى أن مصر دولة شابة، ويبلغ عدد الشباب بها 45% من السكان، موضحاً أن هذه الزيادة تنقسم إلى نسبة مُتساوية بين الذكور والإناث.

وأوضح أن السوق المصري واعد لاستقبال الطلاب الوافدين، وكذلك عدد كبير من الطلاب المصريين في سن الشباب المؤهلين للمرحلة الجامعية.

ونوه د. عاشور بأن الحكومة المصرية تنظر للتعليم العالي كمفتاح للتنمية الاجتماعية والاقتصادية، وتسعى لتأكيد مكانتها كمركز إقليمي للتعليم العالي في المنطقة.

واستعرض الوزير، خلال كلمته، الخطة الوطنية الاستراتيجية للتعليم العالي، مشيراً إلى أن مصر تستهدف تحقيق نسبة مشاركة 45% من الطلاب بمنظومة التعليم العالي بحلول عام 2030، وذلك بالتوسع في إتاحة التعليم العالي، خلال العقد الأخير عن طريق زيادة عدد وحجم الجامعات الحكومية، والتشجيع على إنشاء المزيد من الجامعات الخاصة، ودفع تجربة تدويل التعليم العالي لرفع جودة التعليم العالي للمستويات العالمية، من خلال إنشاء أفرع للجامعات الدولية في مصر.

وأوضح أن الوزارة نفذت في هذا الاتجاه عدة خطوات إيجابية، بدءاً من توقيع اتفاقات التعاون مع الشركاء من الدول الأجنبية خاصة المملكة المتحدة، نتج عنها تقديم برامج دراسية مُشتركة تمنح شهادات مزدوجة في المرحلة الجامعية، كما أصدرت الحكومة قانوناً لإنشاء أفرع الجامعات الأجنبية في مصر.

وأضاف الوزير أن هذا المنتدى يهدف إلى تثمين الجهود المبذولة للتعاون بين الطرفين في الاستثمار في التعليم العالي، وزيادة آفاق التعاون المُستقبلية التي تعود على نظام التعليم العالي المصري بالنفع، وتحقيق التميز المنشود، والارتقاء بالجامعات والمعاهد المصرية لمستوى نظيرتها البريطانية، وكذلك توفير فرص للطلاب الراغبين في الحصول على خدمة تعليمية متميزة، ليصبحوا في المستقبل قادة للصناعة ومحركين للاقتصاد الوطني، مؤكداً حرص الحكومة المصرية على تقديم مزيد من الدعم لتطوير منظومة الأطر والتشريعات، التي تُسهم في رفع جودة التعليم العالي المصري للمقاييس العالمية.

ويستهدف المنتدى تشجيع التعليم عبر الحدود بين مصر وبريطانيا، وينظمه المكتب الثقافي المصري بلندن، بالتعاون مع الجمعية المصرية البريطانية للأعمال، على مدار يومي 1 و2 ديسمبر/كانون الأول الجاري، وافتتحه أندرو باوي، وزير التجارة الخارجية البريطاني، وشريف كامل سفير مصر لدى المملكة المتحدة.

https://tinyurl.com/2yktw74e

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"