عادي

طلبات التصنيع الأمريكية في الصين تهوي 40%

14:48 مساء
قراءة دقيقتين

انخفضت طلبات التصنيع الأمريكية في الصين بنسبة 40%، بسبب المزيد من عمليات الإبحار الفارغ لسفن الحاويات، وتعليق الخدمات لعدد كبير من رحلات الشحن البحري. وذلك وفقاً لأحدث بيانات سلاسل التوريد من «سي إن بي سي».

ونتيجة لانخفاض الطلبات، توقعت شركة «Worldwide Logistics» إغلاق المصانع الصينية قبل أسبوعين من بدء عطلتها المعتادة في العام القمري الجديد، وهو الذي يصادف الـ 21 من يناير/ كانون الثاني القادم.

وأخبرت شركة أبحاث سلسلة التوريد «Project44»، أنه بعد الوصول إلى مستويات قياسية من التجارة خلال عمليات الإغلاق الوبائي، تراجعت كمية سفن الحاويات التي تنقل البضائع من الصين إلى الولايات المتحدة بشكل كبير منذ نهاية الصيف الفائت، بما في ذلك انخفاض بنسبة 21% من إجمالي حركة الناقلات بين أغسطس ونوفمبر.

في الأثناء، تعمل شركات النقل على تنفيذ استراتيجية نشطة لإدارة السعة من خلال الإعلان عن المزيد من عمليات الإبحار الفارغة وتعليق الخدمات لتحقيق التوازن بين العرض والطلب.

وقال جو موناغان، الرئيس التنفيذي لمجموعة «Worldwide Logistics»: «إن الانخفاض المستمر في أسعار شحن الحاويات من آسيا، والناجم عن انهيار الطلب، يجبر شركات النقل البحرية على المزيد من عمليات الإبحار الفارغ أكثر من أي وقت مضى مع وصول استخدام السفن إلى مستويات منخفضة جديدة».

وحذرت شركة الشحن العالمية «HLS» عملاءها من الطبيعة الجديدة لمناخ أعمال النقل البحري. مشيرة في بيان: «يبدو أننا نواجه وقتاً سيئاً للغاية في صناعة الشحن البحري. مع مزيج من الطلبات المتناقصة والقدرة الزائدة من دخول حمولة جديدة إلى السوق».

ويتوقع محللو HLS انخفاضاً إضافياً بنسبة 2.5% في أحجام الحاويات، وزيادة في السعة بنسبة 5% إلى 6% تقريباً في عام 2023، والتي ستستمر في التأثير سلباً في معدلات الشحن للعام القادم. (وكالات)

https://tinyurl.com/4aham2uz

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"