عادي

​15600 رحلة للطيران الخاص في دبي منذ بداية 2022

كنكزار: تحتضن 260 شركة تقدم خدمات للقطاع
17:43 مساء
قراءة دقيقتين

دبي: أنور داود
كشف سعود عبدالعزيز كنكزار المدير التنفيذي لقطاع النقل الجوي والشؤون الدولية في هيئة دبي للطيران المدني، أن أداء قطاع الطيران الخاص في دبي، سجل مستويات نمو قوية، بدعم من المكانة التي تتميز بها دبي، إلى جانب الفعاليات التي تستضيفها الدولة والمنطقة.
وقال كنكزار في تصريحات للصحفيين على هامش معرض «ميبا 2022»: إن دبي أصبحت بين أهم مراكز الطيران الخاص في العالم، حيث أثبت الطيران الخاص جدارته خلال جائحة «كوفيد-19»، مع توجه العديد من المسافرين من الطيران التجاري إلى الطيران الخاص بسبب القيود في تلك الفترة وتجنب الاختلاط، لافتاً إلى أن عدد رحلات الطيران الخاص خلال الجائحة ارتفع بنسبة تصل إلى 350% مقارنة مع السنة السابقة.

الصورة

وأوضح أن الطيران الخاص أصبح العمود الفقري في عملية التعافي من الجائحة، مشيراً إلى أن المنطقة تجذب رؤوس الأموال، إلى جانب الفعاليات التي تستضيفها المنطقة، حيث أصبح الطيران الخاص عاملاً لتنقل المسافرين، وخاصة لحضور الفعاليات مثل «إكسبو دبي 2020» و«كأس العالم» في قطر.
وقال كنكزار إن عدد رحلات الطيران الخاص في دبي منذ بداية العام الجاري وصل إلى 15600 رحلة.
وأوضح أنه خلال الجائحة وصل عدد الرحلات خلال عام إلى 18500 رحلة، لافتاً إلى أن الأعداد في تزايد بسبب التسهيلات التي توفرها دبي والمنطقة.
وتوقع كنكزار أن يصل عدد رحلات الطيران الخاصة بنهاية العام الجاري إلى نحو 19 ألف رحلة.
ولفت إلى أنه في ظل تزايد أعداد رحلات الطيران الخاص بشكل متزايد، قامت هيئة دبي للطيران بتوفير خاصية الموافقة الفورية لـ 4 من شركات الطيران الخاص الموثوقة، من أجل تسهيل حركة المسافرين.
وتابع أن هذه الإجراءات تتم وفقاً للأنظمة والاشتراطات الموضوعة، حيث يتم العمل على زيادة عدد هذه الشركات بعد التدقيق، مشيراً إلى أنه تتم متابعة ومراجعة أداء الشركات. مؤكداَ أن هيئة دبي للطيران المدني، تعتبر أول هيئة في العالم توفر الموافقة الفورية لشركات الطيران الخاص.
ولفت إلى أن هيئة دبي للطيران المدني، تعمل على توفير حلول للتحديات الحالية، لمواكبة الزيادة القوية في الطيران الخاص، وتسهيل عمل الشركات والمشغلين والعاملين في القطاع.
ولفت إلى أن دبي تحتضن 260 شركة تخدم قطاع الطيران الخاص، من مشغلين والمناولة الأرضية والصيانة وغيرها.
وأشار إلى أن حركة الطيران الخاصة في مطار آل مكتوم أكثر من مطار دبي، بفضل المنشآت التي توفرها، لافتاً إلى أن بعض الشركات تفضل مطار دبي الدولي لعملياتها.
وأوضح أن حركة الطيران الخاص، سجلت ارتفاعاً تزامناً مع كأس العام بنسبة تتراوح ما بين 5 و10% عن الشهر السابق.
وأكد أن دبي تعد وجهة مفضلة للمشغلين، بفضل المكانة التي تتمتع بها المدينة، إضافة إلى كونها وجهة سياحة مهمة.
وأشار إلى أن الهند تعد سوقاً مهماً بالنسبة للطيران الخاص في دبي، إلى جانب دول الخليج مثل السعودية، وبعض الوجهات الإقليمية، فيما نرى حركة موسمية من أوروبا.

https://tinyurl.com/yc8exp7e

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"