التعليم نحو آفاق جديدة

00:02 صباحا
قراءة دقيقتين

التطور التكنولوجي والتقني الذي نشهده، أحدث الكثير من التطورات في مختلف مجالات الحياة، وفي مختلف تفاصيل يومنا، وساهم، دون شك، في الدفع بالكثير من المنجزات التي تخدم الناس نحو الأمام. ولعل أهم حقول هذا التطور والتميز يتمثل في مجالات المعرفة والتعليم، حيث كان لتحول التعليم نحو الرقمية أثر واضح في تطور هذا المجال المهم لجميع الناس. ونستطيع القول إن القفزات التقنية والتكنولوجية منحت الحركة التعليمية بعداً جديداً وأفقاً غير مسبوق، بل إنها أخرجت التعليم من حدود المكان الذي تمثل مطولاً في المنشآت التعليمية مثل المدارس، والمعاهد، والكليات، والجامعات. إلخ. وأيضاً أخرج التعليم من البعد الزمني، الذي كان معروفاً بفترات زمنية محددة للحصص الدراسية وللمحاضرات والورش وبرامج التدريب، هذا جميعه تغير، أو في طريقه نحو التغير، أو أن هناك بدائل عن هذه الآلية. تمثلت في التعليم الإلكتروني، والتعليم عن بعد.
التكنولوجيا قدمت بدائل عن الأشكال والمهام المتعارف عليها، وعن الآليات التي تعودناها، وقفزت بالحركة التعليمية من خلال عدة وسائل ومبتكرات، مثل دخول ما يعرف بالمنصات الإلكترونية، والتي تضم الأدوات والإجراءات وتشرح وتقدم المحتوى التعليمي. ولا ننسى أن هذا التطور التكنولوجي مكن من استخدام الواقع الافتراضي، ليكون الشرح مصحوباً بالأشكال والصور والمجسمات، مما جعل للمادة التعليمية جاذبية وواقعية أكبر، فضلاً عن تبسيطها وتسهيلها. 
أيضاً ساهم التعليم المعتمد على التكنولوجيا في زيادة الترابط بين الطلاب ومعلميهم، ولعل من أسباب هذا الترابط ما يعرف بالسبورة الذكية، وأيضاً المشاريع العملية المشتركة، ولا ننسى أن هذا النوع من التعليم يعتمد على ما يعرف بالتعليم الذاتي والتقييم، فهو يخصص التعليم ويستهدف كل طالب على حدة، ومع دخول تقنيات الذكاء الاصطناعي، فإن الحركة التعليمية تذهب نحو آفاق جديدة، وغير مسبوقة، من التطور والمهارة والدقة.
بطبيعة الحال، الصورة ليست بهذه النصاعة والجمال، حيث تعترض التعليم المعتمد على التكنولوجيا صعاب عديدة، وعقبات كبيرة، وهي التي حدت من انتشاره وتوسعه في مختلف أرجاء العالم. التكلفة المادية، الكبيرة، للتحول نحو التعليم الرقمي، وما يتطلبه هذا التحول من إمكانات تكنولوجية وقوة لشبكة الإنترنت، من تلك الصعوبات، وهناك جانب آخر، يتعلق بالمعلمين والطلاب، وضعفهم في استخدام التكنولوجيا.
ومع هذا، فإن تطور التعليم، ودخول حقبة الذكاء الاصطناعي، لا توقّف عنهما، والتحول نحو التكنولوجيا حتمي، البعض قطع شوطاً بخطوات ثابتة وقوية، والبعض لتوه يبدأ.
[email protected]
www.shaimaalmarzooqi.com

التقييمات
قم بإنشاء حسابك لتتمكن من تقييم المقالات
https://tinyurl.com/khteadmk

عن الكاتب

كاتبة وناشرة إماراتية ومؤلفة لقصص الأطفال وروائية. حصلت على بكالوريوس تربية في الطفولة المبكرة ومرحلة ما قبل المدرسة والمرحلة الابتدائية، في عام 2011 من جامعة زايد بدبي. قدمت لمكتبة الطفل أكثر من 37 قصة، ومتخصصة في أدب اليافعين

المزيد من الآراء

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"