ركيزة الإنسان ووظيفته القديمة

00:05 صباحا
قراءة دقيقتين

واحدة من أهم وأقدم، المهن والأعمال عبر التاريخ، هي العمل التجاري، وهي من المهن التي ظهرت ونمت من حاجة الإنسان نفسه، لذا فهي ضاربة العمق في التاريخ البشري، وتبعاً لذلك فإن العلوم والخبرات والمعارف في مجال التجارة متنوعة وكثيرة جداً، ومع تطور شبكة المعلومات العالمية الإنترنت، باتت الكثير من المعلومات متاحة وفي متناول اليد، وببحث قصير، ستجد كنوزاً من الإرشادات والتعليمات التي توجهك نحو أفضل الممارسات، وكيف يمكنك البداية بمشروعك التجاري.

في العصر الحالي، التجارة، تشكل محور العمل في العالم، وهي ركيزة رئيسية من ركائز الاقتصاد العالمي، ودون شك أن التجارة تعد اللاعب الأهم في مجالات النمو الاقتصادي، والتطور والتقدم. وبدون التجارة، لا يوجد نمو اقتصادي، لأن تبادل السلع وزيادة الإنتاج والتوزيع، وتنامي الخدمات بين الدول أو الشركات، يعزز جوانب كثيرة مثل تزايد في فرص العمل وهو ما ينعكس على الأفراد في مختلف المجتمعات، عندما يتحسن مستواهم المعيشي.

أيضاً العمل التجاري، يسهم بشكل واضح في توسع الأسواق، والوصول لمنافذ جديدة للبيع، وهذا يعني زيادة في حجم المبيعات وتحقيق الأرباح، ونظراً لتنوع السلع والتباين في الطلب والعرض، فإن الأسواق تكتسب تنوعاً وزخماً، وتوفر لكثير من المنتجات، وبالتالي تعدد في الخدمات، وهذا لتلبية الاحتياجات المتباينة والمتعددة للعملاء، وهذا التنوع والتعدد، يجعل هناك نوع من الازدهار والحركة التجارية القوية، وسهولة في تنقل الأموال، ومرونة في البيع والشراء. أيضاً العمل التجاري، يسهم في الخبرة والكفاءة في إنتاج سلع محددة، يمكن التأكد من جودتها، وأيضاً المنافسة تخفض التكلفة والأسعار، وتنامي العمل التجاري بصفة عامة، يعني التنافسية بين التجار، ما ينعكس على الأسعار، وعلى الجودة، وعلى خدمة العملاء بشكل أفضل.

ولا نبالغ عند القول بأن العمل التجاري، هو اللاعب والناقل الرئيسي للتكنولوجيا والمعرفة، ويسهم في تبادل الخبرات وتطوير التقنيات، وذلك لتحسين الإنتاجية ونمو الابتكار وتطوير الصناعات، لتحقيق المزيد من الأرباح، وهذه العملية، تقود نحو التطور والتقدم، في مجالات المعرفة والتكنولوجيا. ولا ننسى أن التجارة، هي الرابط القوي لبناء علاقات دولية بين مختلف الدول، فالمصالح التجارية، تتم وفق معاهدات واتفاقيات تجارية، وهذه تسهم في حفظ الأمن وانتشار السلام والاستقرار العالمي.

العمل التجاري، كله خير، على المستوى الفردي أو على مستوى المؤسسات والشركات، والمهم، أن نستخدم التقنيات الحديثة، ودراسات الجدوى، والتقصي والتأمل والتمعّن، قبل الشروع في أي مشروع، لمحاولة تجنب الخسارة...

[email protected]

www.shaimaalmarzooqi.com

التقييمات
قم بإنشاء حسابك لتتمكن من تقييم المقالات
https://tinyurl.com/3zysk6wy

عن الكاتب

كاتبة وناشرة إماراتية ومؤلفة لقصص الأطفال وروائية. حصلت على بكالوريوس تربية في الطفولة المبكرة ومرحلة ما قبل المدرسة والمرحلة الابتدائية، في عام 2011 من جامعة زايد بدبي. قدمت لمكتبة الطفل أكثر من 37 قصة، ومتخصصة في أدب اليافعين

المزيد من الآراء

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"