حسن مدن

صحيفة الخليج
يندفع الغرب في تصعيده للمواجهة مع روسيا، عبر الأراضي الأوكرانية، غير آبه بالتبعات الخطيرة جداً، لا على الأمن والسلم في العالم، ولا بالتبعات الاقتصادية والمعيشية المخيفة التي تتهدد العالم، وبدأت آثارها الخطيرة في...

المزيد من حسن مدن

صحيفة الخليج
د. حسن مدن من الحكايات الطريفة التي أوردها الشاعر بلند الحيدري في كتابه «عودة إلى الماضي» الذي سبق لنا الوقوف عنده، حكاية إصداره هو وثلة من أدباء العراق الشبان، في حينه،
صحيفة الخليج
قبل سنوات، بالضبط في العام 2014، وبعد أن عُيّن الأستاذ سعد القرش رئيساً لتحرير الدورية العربية العريقة «الهلال»، وفي مقال افتتاحي للعدد الذي بدأ فيه ممارسة مهامه، قال إنه
صحيفة الخليج
إلى العاصمة الأوكرانية، كييف، يتوافد بشكل شبه يومي زعماء ووزراء أمريكيون وأوروبيون، يستقبلهم رئيس أوكرانيا، ليصطحبهم في جولات في بعض شوارع العاصمة، يريهم مباني تضررت
صحيفة الخليج
على جري عادة بعض مثقفينا و«مفكرينا»، ما أن يذاع مفهوم أو مصطلح جديد في الغرب، حتى يؤخذون به، وكالببغاء يكررونه صباح مساء، لكي يظهروا، لا في صورة المطلع على كل جديد، فليس
صحيفة الخليج
لم تكن الأمور قد ساءت بعد بين سيف الدولة والمتنبي، وكانت قصائد مديح المتنبي له تتوالى، كتلك التي كتبها له في العيد، مستهلاً إياها بالقول: «هنيئاً لك العيد الذي أنت عيده/
صحيفة الخليج
مرّت علينا، خلال العامين الماضيين، بضعة أعياد، ثلاثة أو أربعة، حرمنا فيها من مذاق العيد الذي ألفناه، بسبب الأجواء الصعبة التي أشاعتها جائحة «كورونا»، التي حرمت الناس من
This block is broken or missing. You may be missing content or you might need to enable the original module.