عادي

المقاومة التهامية : دور محوري للقوات الإماراتية في تحرير الساحل الغربي

05:07 صباحا
قراءة دقيقة واحدة
تعز: «الخليج»

كشفت مصادر في مقاومة تهامة (الحديدة وحجة والمحويت وريمة) عن فشل الحوثيين في تجنيد مقاتلين جدد من أبناء تهامة، لتعويض الخسائر التي تكبدتها الميلشيات في المواجهات المحتدمة مع قوات الجيش الوطني المدعوم من قوات التحالف، وفي مقدمتها القوات الإماراتية بالساحل الغربي.
وأشاد القيادي في المقاومة التهامية «عبدالودود عبده دهيش» في تصريح ل«الخليج»، بالدور الكبير الذي تسهم به القوات الإماراتية في دعم تقدم قوات الجيش والمقاومة في جبهة الساحل الغربي، معتبراً أن القوات الإماراتية تقوم بدور محوري في معركة تحرير الساحل الغربي ومحافظة الحديدة.
وأكد أن ميليشيات الحوثي حاولت استغلال الأوضاع المعيشية الصعبة، واستعانت ببعض الوجاهات القبلية الموالية لهم لحشد مقاتلين جدد، من خلال دفع مبالغ مالية ضئيلة ومواد تموينية للأسر المعدمة، لحثها على الدفع بأبنائها للمشاركة في صفوف الميليشيات في المواجهات التي بدأت تقترب من حدود عاصمة محافظة الحديدة، منوهاً إلى أن مساعي الميليشيات في هذا الصدد فشلت، من جراء رفض سكان القرى وإحجامهم عن التجاوب والرضوخ لضغوط الانقلابيين.
ولفت إلى أن فداحة خسائر الميليشيات الموالية لإيران في جبهة الساحل الغربي، تسببت في فرار الكثير من المقاتلين الذين تم الدفع بهم حديثاً للقتال.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"