عادي

بحوث «ديوا» تسجل براءة اختراع لنظام شامل تلقائي لشحن المركبات الكهربائية

20:58 مساء
قراءة دقيقتين
1


دبي: الخليج
سجلت هيئة كهرباء ومياه دبي «ديوا» براءة اختراع جديدة، بعد تطوير الباحثين في مركز البحوث والتطوير التابع للهيئة نظاماً مبتكراً متخصصاً في محطات الشحن الذكية للمركبات الكهربائية، يتيح شحن جميع أنواع المركبات الكهربائية باستخدام كابل وقابس واحد، سواء المركبات التي يتم شحنها عن طريق التيار المتردد أو التيار المباشر.
ويسهم النظام الجديد في جعل تصميم محطات الشحن صديقاً للمستخدم قدر الإمكان؛ حيث إنه يبسط عملية الشحن، ويتيح لسائقي المركبات الكهربائية شحن سياراتهم بسهولة بالغة، دون الحاجة لإحضار كابلات الشحن المناسبة لمركباتهم، وتقوم محطة الشحن بتكييف الكابل وعملية الشحن تلقائياً مع متطلبات المركبة؛ لتجري عملية شحن جميع المركبات الكهربائية عبر نظام واحد. ويعمل مركز البحوث والتطوير حالياً على بناء نموذج أوليّ لإجراء المزيد من الدراسات.
وأعرب سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي للهيئة، عن فخره بهذا الإنجاز العلمي الذي يضاف إلى سجل الهيئة الحافل بالنجاحات والتميز، وأوضح أن من شأن براءة الاختراع التي سجلتها الهيئة توفير تجربة سهلة ومبتكرة وصديقة للمستهلك والبيئة، علاوة على تعزيز مكانة الهيئة بوصفها إحدى المؤسسات الخدماتية الرائدة على مستوى العالم، وتعد براءة الاختراع هذه الثانية التي يسجلها المركز منذ تدشينه في شهر مارس/آذار من العام الجاري، ويجري العمل على تسجيل 4 براءات اختراع أخرى.
ومن جانبه، قال الدكتور سيف سعيد المهيري، نائب الرئيس- البحوث والتطوير في الهيئة: «يعتمد مركز البحوث والتطوير نهجاً يرتكز على تحسين الخدمات التي تقدمها الهيئة للمتعاملين عن طريق تطوير أحدث التقنيات والحلول المستدامة للطاقة والمياه، وإجراء البحوث التطبيقية لضمان استمرارية ريادة الهيئة عالمياً. وانطلاقاً من حرصنا على إثراء المجتمع العلمي المحلي والعالمي، نحرص على تطوير المواهب، وتوفير بيئة تفاعلية وإيجابية تساعد الباحثين على الابتكار والإبداع، وتقديم المزيد من المنشورات العلمية والابتكارات».
وبدوره، قال الدكتور إديون رودريغيز – باحث أول بمركز البحوث: «ظهرت فكرة شاحن المركبات الكهربائية الشامل في مشروع بحثي حول محطات شحن المركبات الكهربائية، التي تركز على تسهيل تجربة المستخدم، وهدف المشروع إلى إيجاد حلول مبتكرة للتحديات التي يواجهها المستخدمون خلال عملية الشحن التقليدية في المحطات ذات الخدمات القياسية والسريعة غير المباشرة».
ويشرح حمد محمد البشر، باحث بمجال تكامل الشبكات الذكية في المركز، المزايا التي يقدمها نظام الشحن الشامل التلقائي، موضحاً أن النظام الجديد يشتمل على نظام تعرف بصري، وكاميرا ووحدة معالج دقيقة، وبرنامج ذكاء اصطناعي يمكنه التعرف إلى رقم لوحة المركبة، وتحديد نوع القابس المناسب للمركبة عن طريق قاعدة البيانات المخزنة، وإعطاء الأمر للنظام بتفعيل نظام الشحن المطلوب. وتتم هذه العملية برمتها بدون أي تدخل خارجي، وخلال عملية سهلة للغاية؛ إذ كل ما يتعين على المتعامل فعله هو سحب الكابل وتوصيله بالمركبة».
ومن جانبه، قال الدكتور إنديكا مورواقا– باحث أول بالمركز: «ركزت أبحاثنا على دمج جميع طرق الشحن ضمن نظام شحن واحد، وإنشاء كابل واحد وقابس متوافق مع جميع معايير الشحن المختلفة. بالإضافة إلى ذلك، جرت أتمتة العملية بالكامل».

قيَم هذا المقال
0

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"

https://tinyurl.com/y5yx33ae