عادي

معهد فلكي ينفي إظلام الكوكب

20:00 مساء
قراءة دقيقة واحدة
1

القاهرة: الخليج
نفى المعهد القومي للبحوث الفلكية في مصر، أمس، صحة المتداول  عبر مواقع التواصل الاجتماعي من أنباء، حول تعرض الأرض لعاصفة شمسية قوية نهاية ديسمبر/كانون الأول المقبل، ما سيؤدي إلى ثلاثة أيام مظلمة. وأشار المعهد إلى أن مثل هذه الأنباء لا تستند إلى أساس علمي، وكثيراً ما تتردد بالتزامن مع قرب بداية عام جديد.
وقال المعهد في بيان: إن العواصف الشمسية ظاهرة طبيعية تحدث دائماً من دون أن تخلف تأثيراً خطيراً على كوكب الأرض، مشيراً إلى أن التوهجات الشمسية تحدث ضمن دورة معروفة متكررة للشمس، يسببها اصطدام جسيمات عالية الطاقة بالأرض، وهذه الجسيمات تتكون من مليارات الأطنان من الغاز، ومواد أخرى تنطلق في الفضاء. وأوضح المعهد أن وصول الجسيمات المشحونة جراء هذه الانفجارات إلى الغلاف الجوي العلوي لكوكب الأرض، هو الذي يتسبب في حدوث «ظاهرة الشفق القطبي»، مشيراً إلى أن النشاط الشمسي بلغ ذروته في 2013، وهو العام الذي شهد فيه كوكب الأرض ظاهرة الشفق القطبي، من دون أن يحدث إظلام في أي من المناطق.
وبحسب المعهد فإن الأرض تعيش هذه الفترة الدورة رقم 25 للنشاط الشمسي، التي بدأت العام الماضي، وتشهد هدوءاً نسبياً يزداد تدريجياً بتقدم عمر الدورة الشمسية، التي يبلغ متوسطها أحد عشر عاماً.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"