امتحانات «كورونا»

01:09 صباحا
قراءة دقيقتين

فرضت أوضاع «كورونا» المراجعة الجماعية اليومية للامتحانات عن بعد، والعمل المشترك على مستوى عدة مدارس بطلابها وطالباتها، مما أفرز مواقف بارزة للطلبة وخاصة المتفوقين منهم، فعدد منهن استلم الدفة من بعض المعلمين الذين خانتهم معرفتهم التقنية، وشرح الدروس للطلبة بكل استفاضة. 
 كما برزت بعض المبادرات الفردية للطالبات، اللواتي خصص بعض منهن حساباتهن الشخصية في مواقع التواصل الاجتماعي لشرح الدروس لأقرانهم الطلبة، مما أعطى فترة الاختبارات زخماً حافلاً بالمبادرات الجماعية والفردية، حتى المراجعة اليومية للامتحانات لجميع الفصول والتي قدمتها وزارة التربية والتعليم لطلابها ساعدت الكثير من الطلبة، فيما بقي تذمر الطلبة فقط من تخصيص وقت معين لكل سؤال في الامتحان، مما فتح باب التوتر في أدائهم بشكل عام، وهذه الأزمة للعام الثاني على التوالي. 
 ومما ساعد في الانتهاء من الاختبارات على مستوى الدولة، خدمات الإنترنت التي تقدمها شركة اتصالات، وهي بأعلى مستوى أداء، وسرعة استجابة تقني وفني وزارة التربية والتعليم ساعد في تخطي كل العقبات الفنية التي تواجه الطلبة في أداء الاختبارات، فتحية شكر لجميع القائمين على تلك الخدمات، حيث أصبحت خدمة الإنترنت أساسية في حياتنا كخدمة الماء والكهرباء، وهي ثلاث خدمات لا غنى عنها في كل وقت وحين. 
ونرجو أن تترفق شركة اتصالات بأولياء الأمور الذين لم يسددوا فواتيرهم الشهرية خاصة وقت الاختبارات، كي لا تتعطل شؤون الطلبة لأسباب لا دخل لهم بها، وفترة اختبارات المدارس محددة كأقصى حد في أسبوعين، ولا ضير أن تأخر السداد لشهر كامل من أجل مصلحة الطلبة، خاصة لمن كان محافظاً على السداد في كل شهر، وخاصة إذا كانت المبالغ المطلوب دفعها رمزية لا تتعدى تكلفة شهر واحد لخدمة الإنترنت. 
فقد وضع قطع خدمة الإنترنت عن أحد أولياء الأمور صباح يوم الاختبارات في موقف لا يحسد عليه، ولاحق الوقت ليوفر لأبنائه خدمة الإنترنت قبل أن تنتهي فترة الاختبار، خاصة أن القطع تزامن مع بدء الاختبارات، وكان عليه تسديد فاتورته الشهرية في وقت يتناسب مع قدراته المالية ، لينجح في تهيئة الوضع لأبنائه خلال الامتحان .
 ونحن دولة تسعى لتسخر التقنية والذكاء الاصطناعي لخدمة شعبها ورفاهيته، نرجو من شركات الاتصالات في الدولة أن تؤخر قطع الخدمة عن متعامليها، فقط في فترة اختبارات الطلبة كخدمة مجتمعية تقدمها لعملائها.

[email protected]

عن الكاتب

إعلامية

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"