عادي

حاملة طائرات أمريكية هجومية تدخل بحر الصين الجنوبي

01:34 صباحا
قراءة دقيقتين
1

وسط توتر مع الصين، قالت واشنطن، أمس الأحد، إن دعمها لتايوان «صلب كالصخر»، وأكدت في الوقت ذاته التزامها مجدداً لليابان في الدفاع عن جزر هي محل نزاع مع الصين في وقت دخلت فيه حاملة طائرات أمريكية إلى بحر الصين الجنوبي. 

أكدت وزارة الخارجية الأمريكية أن الدعم الأمريكي لتايوان يبقى «صلباً كالصخر» على الرغم من «محاولات الترهيب» من جانب الصين التي حلقت عدة طائرات عسكرية تابعة لها في المجال الجوي للجزيرة السبت.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية نيد برايس في بيان إنه «يلاحظ بقلق التوجه الحالي لجمهورية الصين الشعبية إلى ترهيب جيرانها بما في ذلك تايوان»، داعياً بكين إلى «وقف ضغوطها العسكرية والدبلوماسية والاقتصادية» على الجزيرة. وأضاف البيان: إن واشنطن ستواصل العمل على «تعميق» روابطها مع تايوان الديمقراطية. 

ودعت بكين واشنطن إلى «معالجة المشاكل المتعلقة بتايوان بحذر وبشكل مناسب؛ لتجنب الإضرار بالعلاقات الصينية الأمريكية». وشكرت وزارة الخارجية التايوانية في تغريدة الأحد الولايات المتحدة على دعمها «في مواجهة قمع بكين المتواصل»، لكن لم يصدر أي رد فعل من بكين الأحد.

جزر صغيرة

 من جانب آخر، قالت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاجون) إن وزير الدفاع الجديد لويد أوستن أكد مجدداً التزام الولايات المتحدة لطوكيو في الدفاع عن مجموعة جزر صغيرة في بحر الصين الشرقي تطالب اليابان والصين بالسيادة عليها، وذلك خلال أول مكالمة هاتفية مع نظيره الياباني في وقت دخلت فيه حاملة طائرات أمريكية بحر الصين الجنوبي وسط توتر مع الصين بسبب تايوان.وذكر البنتاجون في بيان أن أوستن أكد خلال حديثه مع نظيره الياباني نوبو كيشي أن المادة الخامسة من المعاهدة الأمنية بين بلديهما، التي تنص على التزامات الدفاع الأمريكية تجاه اليابان، تشمل الجزر غير المأهولة. وتعرف الجزر باسم سينكاكو في اليابان بينما تطلق عليها الصين اسم دياويو. 

بحر الصين الجنوبي

وكانت قيادة منطقة المحيطين الهندي والهادي الأمريكية قد قالت في وقت سابق أمس الأحد إن مجموعة حاملة طائرات هجومية دخلت بحر الصين الجنوبي السبت، وهو نفس اليوم الذي أعلنت فيه تايوان عن توغل كبير لقاذفات قنابل ومقاتلات صينية في منطقة دفاعها الجوي بالقرب من جزر براتاس.

وقال الجيش الأمريكي: إن مجموعة حاملة الطائرات تيودور روزفلت دخلت بحر الصين الجنوبي لتعزيز «حرية البحار»، وذلك في وقت يثير فيه التوتر بين الصين وتايوان قلقاً في واشنطن. وجاء في بيان الجيش الأمريكي أن حاملة الطائرات تبحر برفقة طراد الصواريخ الموجهة بانكر هيل والمدمرتين راسل وجون فين المسلحتين بصواريخ موجهة.

التقييمات
4

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"

https://tinyurl.com/y6mmj2gd