عادي

الدمج بين العينة والتسلسل يكشف مبكراً سرطان المريء

21:07 مساء
قراءة دقيقة واحدة

يرى العلماء أن تقنية جديدة لأخذ العينات وفحص الخلايا من مرضى مصابين بمرض باريت تساعد على تصنيفهم، وتحدد منذ وقت مبكر من هم عرضة لتحول حالتهم إلى السرطان. ذلك وفقًا لدراسة تعاونية أجراها محققون في جامعة كيس ويسترن ريزيرف ومركز جونز هوبكنز كيميل للسرطان.

نُشرت النتائج في مجلة “أمراض الجهاز الهضمي”، وقد أظهرت أن الجمع بين تفريش المرئ (أخذ خزعة من المريء بواسطة فرشاة)، وطريقة التسلسل المتوازي على نطاق واسع يمكن أن يوفر تقييمًا دقيقًا لمراحل مرض باريت في المرضى، واكتشاف التغيرات الكروموسومية المحددة، بما في ذلك وجود سرطان المريء الغدي.

يمكن للفرشاة المريئية أن تأخذ عينة من منطقة أكثر اتساعاً من المريء من الخزعات التقليدية المستخدمة؛ حتى عند إجراء خزعات متعددة.

من ناحية أخرى يمكن أن يكشف التسلسل الموازي على نطاق واسع عن مؤشرات التغيرات الكروموسومية لتطور المرض حتى في الخلايا النادرة الموجودة ضمن العينة.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"

https://tinyurl.com/ydjlzfxu