عادي

«أوبك» تحذّر من قانون «نوبك»: خطر يهدد مصالح أمريكا بالخارج

22:48 مساء
قراءة دقيقة واحدة

قال الأمين العام لمنظمة البلدان المصدرة للبترول، إن الأمريكيين والأصول الأمريكية في الخارج، قد يتعرضون للخطر إذا أقرت الولايات المتحدة مشروع قانون مناوئ للمنظمة، يعرف باسم (نوبك) NOPEC.
وفي رسالة اطلعت عليها رويترز، حث محمد باركندو، الدول الأعضاء على الانخراط مع الإدارة الأمريكية. وقال: «من الضروري أن تعزز الدول الأعضاء الاتصالات الدبلوماسية الثنائية مع مسؤولي الحكومة في الولايات المتحدة، وأن يشرحوا مثالب مشروع القانون بالنسبة للولايات المتحدة في حالة إقراره».
وتابع «هذه المثالب قد تشمل: إضعاف مبدأ الحصانة على المستوى العالمي، وتعريض المصالح الأمريكية في الخارج للخطر، وكذلك حماية مواطنيهم وأصولهم».
وأقرت لجنة بمجلس النواب الأمريكي هذا الأسبوع مشروع قانون يتيح إقامة دعاوى قضائية بحق منظمة أوبك لإنتاج النفط والدول التي تعمل معها بتهمة التواطؤ في رفع أسعار النفط، لكن من غير المؤكد ما إذا كان التشريع سينظر فيه المجلس بكامل هيئته.
وجرى تمرير مشروع القانون الذي يطلق عليه (نوبك)، والذي قدمه النائب الجمهوري ستيف شابوه، في تصويت شفوي في اللجنة القضائية بمجلس النواب.
وكانت مشروعات قوانين مماثلة قد ظهرت في الكونجرس دون أن تحقق نجاحا على مدار أكثر من 20 عاما.
وتعمل مجموعة الدول المنتجة للنفط وحلفائها من خارج المنظمة تحت اسم «أوبك+» على ضمان استقرار الأسواق من خلال التحكم الطوعي في الإنتاج، ولكنها تتهم من قبل شركات النفط الصخري الأمريكية بأنها تحافظ على مستوى أسعار في صالحها وبما يضمن عدم تنافسية شركات النفط الصخري لها. (وكالات)

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"

https://tinyurl.com/yghdmzwm