عادي

استهداف سرطان الثدي باستخدام الإستروجين

23:33 مساء
قراءة دقيقة واحدة

يأمل الباحثون في مركز دارتماوث هيتشكوك في جعل العلاج بالإستروجين خياراً علاجياً يسهل الوصول إليه لمرضى سرطان الثدي الذين يمكنهم الاستفادة منه. جاء ذلك بعد قيامهم بدراسة على الفئران نشرتها مجلة «الورم».

تُعد العلاجات المضادة للإستروجين، التي تمنع إشارات النمو من مستقبلات هرمون الإستروجين في الأورام، علاجات فاعلة لسرطان الثدي، ولكن من الشائع أن تصبح الأورام بمرور الوقت مقاومة لتلك العلاجات.

كشفوا من خلال دراسة الفئران أن التنقل بين علاج الإستروجين والعلاج بمضادات الإستروجين في وقت معين يمكن أن يؤدي إلى زيادة مدة تراجع الورم بشكل كبير.

يعد هذا النهج غير التقليدي له آثار كبيرة في مرضى سرطان الثدي من خلال اقتراح أن العلاج قصير الأمد بالإستروجين قبل حدوث مقاومة له، ثم العودة إلى العلاج القياسي المضاد للإستروجين يمكن أن يتحكم بشكل أفضل في نمو الورم على المدى الطويل.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"