عادي

مهــدي علــي: ســنعود لـ «الآســيويـة» أكثــر قــوة

00:53 صباحا
قراءة دقيقتين
1

متابعة: عصام هجو

كانت الفرحة كبيرة في صفوف «الفرسان» بعد الفوز بكأس رئيس الدولية وثلاثية الموسم، حيث سبق لشباب الأهلي نيل لقبي كأس الخليج العربي وكأس السوبر.

وقال مهدي علي مدرب شباب الأهلي في المؤتمر الصحفي للمباراة: «نبارك أولاً لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله، الرئيس الفخري لنادي شباب الأهلي، ولسمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، رئيس النادي، وسمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي، على هذا الإنجاز.

كما أشاد بخليفة سعيد سليمان، رئيس مراسم نائب رئيس الدولة، وقال إنه الجندي المجهول في الفريق.

وعن الإنجاز قال: «هذا الإنجاز جاء بعد جهد كبير في الفترة الماضية، ومقد تحقق بسبب روح الفريق، وأهنئ الجميع على اللقب الثالث هذا الموسم، ولابد من التخطيط بشكل جيد للموسم القادم بعد التأهل للآسيوية، وعلينا الاستعداد لدوري أبطال آسيا، لنظهر بشكل أفضل عن النسخة الحالية».

وعن تجربته الثانية مع شباب الأهلي، قال مهدي علي: «الاختلاف ما بين التجربة السابقة والحالية هو توفر العناصر الجيدة وتكاتف المجموعة ما بين جهاز فني وإداري ولاعبين وتفاني الجميع في العمل».

سعادة ورد

من جهته، قال ماجد ناصر كابتن شباب الأهلي: «أسعدنا شيوخنا وإدارتنا وجمهورنا وأنفسنا وحققنا اللقب الثالث في الموسم وختامه كان مسكاً بأغلى الكؤوس».

وعن سبب تراجع مستوى الفرسان في المباراة، قال: «هذا ليس مهماً والأهم هو نيل اللقب العاشر الذي عزز تتويجنا ومنحتنا لقب الملك».

وحول ردة فعل النصر الغاضبة بسبب التحكيم قال ماجد ناصر: «أنا مش فاضي حق السوشيال ميديا، فأنا الملك واحتفل بالبطولة، وخليهم يقولوا اللي يريدون يقولونه؛ لأني مافاضي بعدما استويت ملكاً».

بديل وأساسيوقال ماجد حسن لاعب الوسط: «تم استبدالي خلال المباراة لأنني كنت أعاني إصابة ولم أشارك في المباراة السابقة، وكنت أشعر بشد عضلي، ولكن المهم عندنا البطولة وليس مهماً أن يلعب ماجد حسن أو غير ماجد؛ لأن فريقنا لايتأثر بغياب أحد ولايمتلك لاعباً أساسياً وآخر احتياطياً، فكلنا أساسيون وبدلاء وطموحنا التركيز على كل البطولات وحصد كل الألقاب، وقد عوضنا الدوري بالثلاثية، وكذلك كنا أفضل فريق في حصد النقاط بالدور الثاني في الدوري وتأثرنا بالتفريط في مباريات الدور الأول، ولكن ثلاثية الموسم لها نكهة خاصة وأنا فخور جداً بأنني ألعب في شباب الأهلي وفخور باللعب مع هذه الكوكبة من اللاعبين».

وعن شعوره بعد تعادل النصر في الدقيقة 80، قال: «حزنت وتأثرت لأن النصر في نهائي سابق، تعادل في نفس التوقيت وكسب بركلات الجزاء، وخشيت أن يتكرر السيناريو، ولكن خلصناها قبل أن تصل إلى مرحلة الحسم من علامة الجزاء».

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"