عادي

«هفوات المحامين» تُغضب محكمة هندية بعد ظهورهم ب«سكوتر» و«قناع للبشرة»

22:57 مساء
قراءة دقيقتين
محكمة

نيودلهي: (أ ف ب)

أبدت محكمة هندية غضبها من محامين وطالبتهم التزام قواعد اللباس والسلوك أثناء المحاكمات الافتراضية، بعدما ظهر بعضهم خلالها، مرتدين قمصاناً ملونة أو راكبين «سكوتر»، أو واضعين قناع للبشرة، بحسب ما نشرت وسائل إعلام، الجمعة.

وقالت محكمة الله أباد العليا في ولاية أوتار براديش، إن الجلسات الافتراضية يجب أن تشبه تلك المقامة في قاعة المحكمة، كما أن الابتعاد عن الطابع الرسمي على صعيد الملابس والسلوك غير مقبول.

وجاء في أمر المحكمة بحسب قناة «إن دي تي في»: «يجب أن يفهم المحامون أن ظهورهم لسماع القضايا افتراضياً من المنزل أو المكتب أو الغرفة يجب أن يكون امتداداً لما يُعمل به في قاعات المحكمة، ويجب أن يتعاملوا مع ذلك بالجدية عينها كحضور جلسة داخل المحكمة».

وأمرت المحكمة المحامين بالتزام قواعد اللباس التي تشمل القميص الأبيض للرجال والساري الأبيض للنساء.

وسجلت المحكمة حالات مختلفة في هذا الإطار في الآونة الأخيرة، بينها «محامية تضع ماسكاً (قناع طبيعي للعناية بالبشرة) على وجهها» ومحام «يقود دراجة سكوتر»، وآخر يرتدي «سترة»، محذرة من أنها لن «تتجاهل أي مظاهر غير رسمية أخرى».

وأكد الرئيس السابق لمجلس نقابة المحامين في أوتار براديش يوغيندرا سواروب، أن الالتزام بهذه الضوابط ضروري للحفاظ على قدسية قاعة المحكمة. وقال: «هناك قواعد معينة يجب اتباعها في المحكمة واللباس هو واحد منها».

وتعمل أكثرية المحاكم في الهند افتراضياً منذ مارس/آذار الماضي، إثر فرض البلاد تدابير إغلاق لأشهر بهدف احتواء انتشار الجائحة. وشهدت الهند على غرار سائر أنحاء العالم خلال الجائحة، هفوات كثيرة أثناء جلسات المحاكمات الافتراضية.

وشوهد محام في العام الماضي، يدخن النرجيلة أثناء جلسة استماع، كما ظهر آخر وهو يلتهم غداءه، فيما قال محامٍ ثالث لقاض في المحكمة العليا: «من أنت يا أخي؟».

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"