عادي

تقلص طبقة الغلاف الجوي

00:54 صباحا
قراءة دقيقة واحدة
1

إعداد: مصطفى الزعبي

يحذر علماء وكالة الفضاء الأمريكية «ناسا»، من تقلص طبقة الغلاف الجوي التي تحمينا من الأشعة فوق البنفسجية القاتلة للشمس، بمعدل 152.4 متر، بسبب انبعاثات غازات الاحتباس الحراري الناتج عن الأنشطة البشرية.

وحلل العلماء السحب الجليدية الزرقاء التي عثر عليها فوق القطبين الشمالي والجنوبي في يونيو/ حزيران الماضي، وهي حساسة للعوامل المعتدلة وبخار الماء، ما سمح للفريق برؤية التغييرات مباشرة.

وقال د. جيمس راسل، في جامعة هامبتون في فيرجينيا الأمريكية والمؤلف المشارك للدراسة وعالم في الغلاف الجوي، في بيان: «الطريقة الوحيدة التي تتوقعها أن تتغير بهذه الطريقة هي أن تصبح درجة الحرارة أكثر برودة ويزداد بخار الماء».

وأوضح راسل أن «درجات الحرارة الأكثر برودة ووفرة بخار الماء مرتبطان بتغير المناخ في الغلاف الجوي العلوي».

وقالت برينتا ثرياراجا، أستاذة الغلاف الجوي بفيرجينيا تيك، المشاركة في الدراسة خلال بيان: إن النماذج كانت تظهر هذا التأثير لسنوات، وجمعنا البيانات من ثلاثة أقمار صناعية تابعة لوكالة «ناسا» التي تراقب الغلاف الجوي على مدار الثلاثين عاماً الماضية، سمح لنا بمراقبة الاتجاهات بمرور الوقت.

وقال سكوت بيلي، عالم الغلاف الجوي في جامعة فرجينيا للتقنية، وقائد الدراسة: «نحتاج إلى عدة عقود للتعرف إلى هذه الاتجاهات وعزل ما يحدث بسبب انبعاثات غازات الاحتباس الحراري، وتغيرات الدورة الشمسية، وتأثيرات أخرى.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"