عادي

أدوية الحساسية تؤثر في الخصوبة

20:36 مساء
قراءة دقيقة واحدة

أعلنت دراسة حديثة أن بعض أدوية الحساسية - والتي تصرف دون استشارة الطبيب المختص لعلاج حالة الحساسية - من الممكن أن يكون لها تأثير سلبي واضح على خصوبة الذكور، وذلك بعد التأكد من وجود ضرر لمضادات الهستامين على الرجال.

يؤدي نشاط جهاز المناعة بسبب أحد التهديدات إلى أن يفرز الجسم جزيء الهستامين، والذي يحاول أن يزيل أسباب الحساسية من الجسم، وذلك بحثّه على الدموع والعطس والحكة.

يعد هذا الأمر جزءاً من آلية الجسم الدفاعية، إلا أن مرضى الحساسية تكون هذه الآلية أكثر نشاطاً لديهم، مما يضطرهم إلى استخدام مضادات الهستامين من أجل الحد من هذه الأعراض.

اكتشف الباحثون أن هذه الأدوية يتجاوز أثرها الهستامين إلى جوانب أخرى، ومن الممكن أن يكون لها آثار جانبية تشمل اضطرابات النوم والخصوبة.

راجع الفريق القائم بالبحث دراسات أجريت على حيوانات تجارب خلال 4 عقود، وذلك بهدف التأكد من أن هناك علاقة بين الهستامين والخصوبة. أظهرت هذه المراجعات أن عدة دراسات رصدت علاقة بين الأمرين، وبحسب فريق الدراسة فإن هذه الأدوية يبدو أنها تؤثر في إنتاج الهرمونات، وبالتالي تتسبب في ضعف أو تشوّه الحيوانات المنوية بشكل ما.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"