عادي

طلبة جامعة أبوظبي يستعدون للمستقبل بالذكاء الاصطناعي

19:31 مساء
قراءة دقيقة واحدة
IMG_8643
IMG_8642

أبوظبي: «الخليج»

تواصل كلية الهندسة في جامعة أبوظبي، إعداد طلبتها لمختلف فرص وتحديات القرن الجاري من خلال عدد من برامج ومساقات الذكاء الاصطناعي لأكثر من 2,600 طالب وطالبة في الكلية.

وتقدم جامعة أبوظبي، درجات علمية متخصصة كجزء من برامج البكالوريوس بما في ذلك بكالوريوس العلوم في هندسة الحاسوب - الذكاء الاصطناعي وبكالوريوس الهندسة الكهربائية - الروبوتات والأتمتة، حيث يلتحق بالتخصصين أكثر من 500 طالب وطالبة.

وتركز مساقات الذكاء الاصطناعي في جامعة أبوظبي على جملة من التقنيات الحديثة منها تطبيقات الهواتف التي تعمل بالذكاء الاصطناعي، المركبات ذاتية القيادة، الرؤية الحاسوبية، تمييز الأنماط، وغيرها، لتقدم لطلبة الهندسة شرحاً نظرياً وافياً للتقنيات المشغلة للذكاء الاصطناعي.

كما تقدم كلية الهندسة في جامعة أبوظبي، مساقاً بعنوان «مقدمة في الذكاء الاصطناعي» للطلبة المستجدين من جميع التخصصات لتدريبهم على كيفية قيادة التحول نحو الذكاء الاصطناعي، ويتم تدريب الطلبة على كيفية حل مشكلات واقعية باستخدام البيانات التي تم جمعها من مجتمعاتهم باستخدام الذكاء الاصطناعي، حيث يهدف المساق إلى إتاحة ثقافة الذكاء الاصطناعي للجميع، ويقدم الذكاء الاصطناعي من خلال برنامج «مايكروسوفت إكسل» في مختبرات متخصصة تم تطويرها محلياً.

وقال الدكتور محمد غزال، أستاذ ورئيس قسم الهندسة الكهربائية والحاسوب في الجامعة: «نعتز بتنوع وشمولية البرامج التي نقدمها في جامعة أبوظبي والتي تستمر في التطور دوماً لمواكبة التوجهات والابتكارات في مجال التكنولوجيا، حيث نؤمن بأهمية تطوير مناهجنا وتعزيز قدرات وكفاءات طلبتنا لتحقيق ذلك».

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"