عادي

نجاح كبير للسباق التنشيطي في مطروح بدعم من الاتحاد الإماراتي للهجن

23:05 مساء
قراءة دقيقتين

اختتمت في مدينة العلمين بمحافظة مطروح المصرية، فعاليات سباق الهجن التنشيطي الثاني بدعم من الاتحاد الإماراتي للهجن.

واستقبل مضمار الهجن بمدينة العلمين الهجانة المشتركين من محافظات شمال وجنوب سيناء والإسماعيلية والسويس ومناطق صعيد مصر والوادي الجديد.

وقال عيد حمدان، رئيس الاتحاد المصري للهجن، إن السباق هو ثاني سباق هجن تنشيطي على مضمار العلمين، يتم بدعم من دولة الإمارات العربية المتحدة، وسبق وأقيم سباق تنشيطي أول قبل شهر.

أضاف أنه شارك في السباق الأول نحو 500 متسابق،وفي السباق الثاني، تم تسجيل نحو 900 مطية.

وتابع: باسم كل الهجانة أقدم الشكر لدولة الإمارات على هذا الدعم اللامحدود لرياضة الهجن في مصر بمضمار العلمين ومضمار شرم الشيخ.

أضاف أنهم في مصر يثمّنون الدور الإماراتي في تشجيع ودعم رياضة الهجن، والذي ساهم في إقبال غير مسبوق من ملاك الإبل على المشاركة، فقد حضروا من كل المحافظات وأقاموا في خيام حول مضمار السباق.

وقال زايد البريكي التيهي مالك هجن، إنه سعيد بهذا النجاح الذي حققته سباقات الهجن وأتاحت لهم كملاك خوض التنافس، وشجعتهم على اقتناء المزيد من الإبل.

أضاف أنه من وارثي الهجن من السلالات الأصيلة المتوارثة في صحراء سيناء، وهذه السباقات شجعتهم على الحفاظ عليها، بعد أن أصبحت ذات أهمية، ويبحث عنها الملاك لخوض التنافس بها في الميادين.

وقال ذياب صالح الفايدي مالك هجن، إنهم يقطعون مسافات تزيد على 700 كيلو متر من أجل المشاركة في السباق.

وتابع أنه وملاك الهجن في مصر يثمّنون الدعم الإماراتي الذي دفعهم إلى التمسك بسلالات هجنهم، والسعي لامتلاك المزيد منها.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"