عادي

إسماعيل صبري يؤدي اليمين الدستورية رئيساً لوزراء ماليزيا

13:51 مساء
قراءة دقيقة واحدة
كوالالمبور - رويترز
تولى رئيس وزراء ماليزيا الجديد إسماعيل صبري يعقوب منصبه، السبت، بعد أدائه اليمين الدستورية أمام ملك البلاد، في وقت تكافح فيه البلاد، أسوأ موجة لتفشي كوفيد-19، وسط تزايد الغضب من سوء إدارة الجائحة.
ويعيد تعيين إسماعيل صبري (61 عاماً) المنصب إلى حزب تشوبه اتهامات فساد، بعدما حصل على أغلبية نيابية من نفس التحالف الذي انهار الأسبوع الماضي وحل محل محيي الدين ياسين. وأدى صبري، النائب السابق لمحيي الدين، اليمين الدستورية بالقصر الوطني، بعدما اختاره الملك السلطان عبد الله. وأدى اليمين أمام الملك وقادة التحالف الآخرين، بينهم رئيس الوزراء السابق نجيب عبد الرزاق. وكان الملك قال في وقت سابق، إن رئيس الوزراء الجديد يواجه تصويتاً على الثقة في البرلمان لإثبات أغلبيته. ويبدأ صبري مهام منصبه في وقت تسجل فيه ماليزيا أعلى نسبة إصابات ووفيات بفيروس كورونا في جنوب شرق آسيا.
وسجلت ماليزيا 23564 إصابة، الجمعة، في رقم قياسي لليوم الثالث على التوالي، ما رفع إجمالي الإصابات لأكثر من 1.5 مليون. وتصاعد الغضب العام وسط تفشي الإصابات رغم عمليات الإغلاق المتعددة الممتدة، وتكثيف حملة التطعيمات.
ورغم أن ماليزيا تجنبت أسوأ موجات الوباء العام الماضي، لكن الانتخابات المحلية أدت إلى ارتفاع مطرد للإصابات منذ الربع الأخير من عام 2020، وسط تفاقم الوضع بسبب السلالة «دلتا».

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"