عادي

«غرفة الشارقة» تبحث مع رئيسة إقليم أومبريا الإيطالي العلاقات الاقتصادية والأكاديمية

في أول زيارة لها للإمارات بدأتها من الشارقة على رأس وفد رفيع المستوى
16:28 مساء
قراءة 3 دقائق
Ffs
svfgs

الشارقة:«الخليج»

بحثت غرفة تجارة وصناعة الشارقة مع دوناتيلا تيسي، رئيسة إقليم أومبريا الإيطالي، التي تزور إمارة الشارقة على رأس وفد رفيع المستوى، فرص التعاون الاقتصادي بين المؤسسات الاستثمارية العاملة في الشارقة ونظيراتها الإيطالية، وسبل دعم الشراكات بين الجانبين في مختلف القطاعات والمجالات الاقتصادية، فضلاً عن بحث سبل تعزيز العلاقات في المجالات الثقافية والعلمية والأكاديمية والتكنولوجية.
جاء ذلك خلال استقبال عبدالله سلطان العويس، رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة الشارقة، للوفد الإيطالي، الخميس، في مقر الغرفة، بحضور فاطمة خليفة المقرب مديرة إدارة العلاقات الدولية بغرفة الشارقة، وجمال سعيد بوزنجال مدير إدارة الإعلام في الغرفة.
وناقش اللقاء عدداً من الموضوعات ذات الاهتمام المشترك، التي تُسهم في دفع علاقات التعاون التجاري والاستثماري بين الشارقة والإقليم الإيطالي إلى مراحل تحقق تطلعات القطاع الخاص لدى كل جانب، وتسهم في بناء مزيد من جسور التواصل والتعاون على مختلف الصعُد بين البلدين الصديقين، وبحث تفعيل المشاركة في المعارض والفعاليات في كل طرف، إلى جانب التأكيد على التعاون في المجال الثقافي والأكاديمي وقطاع تكنولوجيا المعلومات، وذلك في ضوء التوجه المشترك إلى تعزيز تلك القطاعات، ما يؤسس لتعاون بنّاء ومثمر في المستقبل.
علاقات وثيقة
ورحب عبدالله سلطان العويس، برئيسة إقليم أومبريا الإيطالي والوفد المرافق لها، مؤكداً أن إمارة الشارقة تربطها علاقات وثيقة وتاريخية مع إيطاليا، قائمة على أسس راسخة من الاحترام المتبادل والمصالح المشتركة في العديد من المجالات، ولا سيما الثقافية منها، مؤكداً حرص غرفة الشارقة على تعزيز التعاون مع الإقليم الإيطالي لتطوير العلاقات الاقتصادية والتجارية، منوهاً بأن مجالات التعاون المستقبلي بين الجانبين كثيرة ومتنوعة؛ حيث يوجد في الشارقة أكثر من 4000 فعالية محلية وإقليمية وعالمية جاذبة، فضلاً عن موقعها الجغرافي الاستراتيجي وقربها من دول منطقة الخليج والعالم، إلى جانب امتلاكها لبيئة مثالية للاستثمار في مختلف القطاعات الحيوية، بالإضافة إلى كونها مقراً للبحث العلمي والأكاديمي وتضم كبرى الجامعات الحكومية والخاصة على مستوى المنطقة، مشيراً إلى أن للغرفة برامج متنوعة في هذا الشأن كما ترعى العديد من المبادرات الخاصة بتشجيع البحث العلمي والابتكار، إلى جانب إرسال البعثات والوفود إلى دول العالم؛ لتعزيز علاقات الشراكة بين مجتمع الأعمال المحلي والعالم، والاطلاع على الثقافات المختلفة.
وأعرب العويس، عن اهتمام الغرفة بإيجاد منصة مشتركة لتطوير العلاقات بين الشارقة والإقليم الإيطالي، وتبادل المعلومات والبيانات والخبرات بين الطرفين، وأهمية تحفيز شركات القطاع الخاص المحلي ونظيره الإيطالي على المشاركة في المعارض والفعاليات الاقتصادية، التي تقام لدى الجانبين، مقترحاً فكرة تنظيم ملتقى سنوي في الشارقة لبحث الفرص الاستثمارية المتاحة، فضلاً عن إيجاد مجالات للتعاون في مختلف القطاعات الأخرى التي تجمع البلدين الصديقين.
سمعة رائدة
من جانبها أكدت دوناتيلا تيسي، سعادتها بهذه الزيارة لإمارة الشارقة، التي افتتحت بها زيارتها إلى دولة الإمارات بعد تسلمها مقاليد الحكم، وذلك انطلاقاً من السمعة الرائدة التي تتمتع بها الشارقة على كافة الصعُد، وخاصة الجانب الثقافي وتعزيز اقتصاد المعرفة، وإثراء صناعة الكتاب والثقافة من خلال معرض الشارقة الدولي للكتاب ثالث أكبر معرض في العالم، إلى جانب الزخم الكبير للفعاليات التي تثري المشهد الثقافي في الإمارة، ولفتت إلى أن إقليم أومبريا الإيطالي وبالرغم من صغر مساحته إلا أن تاريخه الثقافي والمعرفي عريق، خاصة مع امتلاكه لواحدة من أقدم الجامعات الإيطالية التي يعود تأسيسها إلى نحو 700 عام.
وأعربت عن رغبة بلادها في إيجاد قنوات مشتركة مع الشارقة من بوابة الغرفة لتأسيس استثمارات متنوعة وخاصة في مجال تكنولوجيا المعلومات، موجهة دعوة للغرفة لزيارة الإقليم والتعرف من كثب إلى الواقع الاقتصادي والمشهد الثقافي وتبادل المعرفة والمعلومات، وتأسيس علاقة متناغمة مع الشارقة، بالإضافة إلى زيارة الجناح الإيطالي في معرض «إكسبو دبي 2020».
وفي ختام الزيارة رافق رئيس الغرفة الوفد الزائر بجولة في المعرض الدائم للصناعات المحلية الكائن في مقر الغرفة، والذي يضم نخبة من الشركات الصناعية العاملة في إمارة الشارقة، وتقوم فكرته على عرض منتجات تلك الشركات والمصانع، وذلك بهدف الترويج لها، من خلال إتاحة الفرصة لكافة الوفود الزائرة للغرفة بالاطلاع على منصات المعرض.
 

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"