عادي

مشاركة إماراتية في معرض الرياض للكتاب

1000 دار نشر محلية ودولية
22:45 مساء
قراءة دقيقة واحدة
واجهة دار المحيط

مع انطلاقة معرض الرياض الدولي للكتاب في مطلع أكتوبر/تشرين الأول الحالي، تشارك دار المحيط للنشر في هذا الحدث الثقافي بإصدارات أدبية غنية ومتنوعة لعدد من الكتّاب العرب والعالميين المتميزين.

ويشارك في «الرياض للكتاب» أكثر من 1000 دار نشر محلية ودولية من 30 دولة، ويحظى باهتمام كبير للاطلاع على آخر المنتجات الثقافية وما طرحته دور النشر العالمية.

وتسعى دار المحيط للنشر لأن تكون أساساً مهماً في عالم النشر، وتكمل مسيرة عملها من خلال إيجاد قنوات تواصل بين فضاءات الكتب ووسائطها المختلفة، سواء عن طريق النشر باللغة العربية أو الترجمة عن لغات أخرى، وهي تهتم بأرشفة الموروث الشعبي الإماراتي، محافظة بذلك على الهوية والقيم الإماراتية الأصيلة التي تعتبر أهم ركائز الدار. كما تحرص على الالتزام بمعايير النشر العالمية، وتعمل على إقامة ورشات الكتابة والفن دون أن تحيد عن مهمتها الأساسية كدار نشر تُعنى بالكتب التاريخية والفكرية والأدبية وأدب الأطفال وغيرها، مع إيمانها بالتنوع والتنافس والإبداع.

وفي هذا السياق، قالت منال النقبي، مديرة الدار: «إن دار المحيط للنشر تشكل نقلة نوعية في المشهد الثقافي ليس فقط في إمارة الفجيرة؛ بل في الإمارات كلها من خلال تنوع المحتوى والمواهب التي تحتضنها والدعم اللامحدود والبحث عن المميز، فكلها عوامل تنبئ بالجميل المقبل».

ويستمر معرض الرياض للكتاب حتى 10 أكتوبر الجاري، ويتخذ من «وجهة جديدة وفصل جديد» شعاراً له، ويسلط الضوء على القراءة وزيادة الوعي المعرفي والثقافي، ويجمع أهم دور النشر والقرّاء من مختلف دول العالم.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"