عادي

1.54 مليار درهم أرباح «الدار» في 9 أشهر بنمو 28%

مبيعات فصلية قياسية بـ 2.69 مليار درهم
10:55 صباحا
قراءة دقيقتين
الدار

6.14 مليار درهم إجمالي المبيعات منذ بداية العام
أبوظبي: «الخليج»
قفزت أرباح «الدار العقارية» خلال الربع الثالث 14% على أساس سنوي إلى 474 مليون درهم، لتصل أرباح 9 أشهر إلى 1.54 مليار بنمو 28%.
وفيما استقرت إيرادات الربع الثالث عند 2.09 مليار، ارتفعت للأشهر التسعة 8% إلى 6.32 مليار درهم.
وبلغ صافي الدخل التشغيلي للدار للاستثمار 392 مليون درهم، دون تغيُّرٍ يذكر على أساس سنوي، مما يعكس جودة محفظة الشركة وخبراتها القوية في إدارة الأصول.
وسجلت محفظة الدار في قطاع التجزئة تعافياً ملحوظاً مع زيادة لافتة في مبيعات وعدد زوار مراكز التسوق التابعة لها حيث بلغت مستويات قريبة مما قبل جائحة كوفيد-19 تقريباً.
سيولة قوية
وتحتفظ الشركة بمركز سيولة قوي بـ 3.6 مليار درهم كأرصدة نقدية غير مقيدة بالإضافة إلى تسهيلات مصرفية غير مسحوبة بـ 4 مليارات درهم، مما يعزز فرصها للنمو المستدام وطويلة الأمد.
وتواصل زخم النمو عبر مختلف أعمال محفظة الدار، مدعوماً بربع حافل بالنجاح مع تسجيل مبيعات قياسية، واستقرار الدخل المتكرر من الدار للاستثمار. وسجلت المشاريع التطويرية مجدداً مبيعات قياسية لربع واحد بقيمة 2.69 مليار درهم خلال الربع الثالث، مما رفع إجمالي المبيعات منذ بداية العام حتى تاريخه إلى 6.14 مليار درهم.
وارتفعت الإيرادات المتراكمة إلى رقم قياسي، مسجلةً 5.86 مليار درهم، مما يبشر بنمو قوي للإيرادات مستقبلاً.
وقفز الربح الإجمالي للدار للتطوير خلال الربع الثالث 44% على أساس سنوي إلى 450 مليون درهم، مدفوعاً بمبيعات مخزون الوحدات ذات الهوامش المرتفعة في ممشى السعديات، فضلاً عن التقدم في إنجاز الاعمال لدي الدار للمشاريع.
مرونة عالية
وقال طلال الذيابي، الرئيس التنفيذي لمجموعة الدار العقارية: «حافظت شركة الدار على أدائها المالي والتشغيلي القوي خلال الربع الثالث، مما يعكس مرونتنا وقدرتنا المستمرة على مواصلة. وبالتزامن مع تصاعد وتيرة التعافي الاقتصادي ما بعد الجائحة، واصلت مختلف أعمالنا النمو والانتعاش بسرعة وثبات، فوصلت مبيعات المشاريع التطويرية خلال الربع الثالث إلى 2.69 مليار درهم، إلى جانب النشاط القوي في التأجير ضمن محافظ العقارات الاستثمارية التجارية وأصول التجزئة التابعة للشركة».
وأضاف: «تواصل الدار المساهمة في دعم مسيرة التطور الاقتصادي والاجتماعي في دولة الإمارات. وخلال الأرباع الثلاثة الأولى من العام الجاري، أعادت الدار ضخ 1.92 مليار درهم في الاقتصاد المحلي ضمن إطار مبادرة القيمة المحلية المضافة وعبر منح عقود لشركائها المحليين. كما أعلنا عن التزامنا بتوفير فرص وظيفية لألف مواطن ومواطنة خلال السنوات الخمس المقبلة».
وختم: «نتوقع استمرار تعافي ونمو أنشطتنا التشغيلية عبر أصولنا التجارية وأصول التجزئة بالتوازي مع التعافي المستمر للاقتصاد الكلي بوتيرة قوية من تأثيرات الجائحة. وتحرص الدار على مواصلة البحث عن فرص استثمارية جذابة تحقق لنا قيمة مجزية وتسهم في تنمية أصولنا التشغيلية، إلى جانب خططنا لطرح مشاريع تطويرية جديدة في السوق في ظل اتساع قاعدة عملائنا، بمن فيهم المشترين الأجانب».

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"