حتا حاضنة التتويج الذهبي

01:49 صباحا
قراءة دقيقتين

صفية الشحي

في ملتقى تاريخنا وجغرافية وطننا الحبيب، سنتوج خمسة عقود من عمر اتحادنا الغالي، ونستقبل خمسة أخرى محصنين بإيماننا بالله حافظ الأوطان، وثقتنا بإنسان هذه الأرض، وثبات خطواتنا نحو الغد القريب. في حتا «الحجرين» أحد أقدم المناطق التاريخية في الإمارات، سيشع الفرح وتتجسد الآمال، ونضحك ملء الزمن، فنحن المقصد للعالمين، ونحن محطة الانطلاق لما بعد حدود الأرض، وكما قال صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله: احتفالات اليوم الوطني، تمثيل لثقافتنا وهويتنا من كافة أنحاء وطننا.

إن تاريخ حاضنة تتويجنا الذهبي يعود إلى 3000 عام، بحسب الدراسات الأثرية والتاريخية، وكانت تسمى وقتها ب(الحجرين)، نسبةً إلى الجبلين اللذين يحرسان حدودها الشمالية والجنوبية، واللذين يعدان من أشهر جبال الإمارات، هما من عناصر الجذب للمهتمين بالطبيعة الخلابة والمعالم الجغرافية، التي تشمل السدود والبحيرات والوديان، ما يحقق لمرتادي المكان فرصاً للاسترخاء والتفكر والإبداع في مجالات الفن والتصوير وغيرها. كما أن طيبة أهل «حتا» وكرمهم سمعة سابقة، تجعل الرحلة إليها فرصة لا تعوض، لاكتشاف منعة هذا الوطن الكامنة في إرثه من قيم وعادات أصيلة توارثتها الأجيال، وصدرتها عبر التفاف لا ينكسر حول راية الوطن ونهج قادته.

إن اختيار مدينة حتا موقعاً للاحتفال الرسمي بيوبيل الإمارات الذهبي ضاعف فرحتنا، وهو رمزية «الأسرة الواحدة» تعكسها روح أهل المدينة التي طالما حظيت باهتمام كبير من القيادة الرشيدة، وذلك على صعيد المشاريع الاقتصادية والسياحية والبيئية. كما أن الخطة الإنمائية التي تم إطلاقها في عام 2016 لتطوير المنطقة، آتت أكلها خلال سنوات، لتتحول إلى منطقة جاذبة للسياح، وحاضرة في ملفات الاستدامة والترفيه، أما ما سيأتي على امتداد العشرين سنة القادمة فهو خطة تشمل إنشاء شاطئ وبحيرة جديدة وأنظمة نقل للمنحدرات الجبلية مثل: القطار الجبلي وأطول ممشى جبلي في دولة الإمارات.

الاحتفالات التي ستنطلق في الثاني من ديسمبر ستبدأ بعرض مسرحي ينقلنا عبر تاريخ هذا الوطن إلى قصة البداية، فالرحلة فاللحظات الفارقة في عمر التجربة الشابة، وسيكون للجمهور في كل أنحاء البلاد فرصة لرصد تفاصيله من خلال البث الحي والمباشر عبر عشرات قنوات العرض، أما العروض الأخرى فممتدة حتى ال 12 من ديسمبر، في عرس قل أن يتكرر مثيله، فنحن نحتفل بعمر جديد، ومنجزات متوالية، وقيادة حكيمة.

[email protected]

عن الكاتب

إعلامية إماراتية، وهي معدة ومقدمة برامج في مؤسسة دبي للإعلام وكاتبة عمود في إصدارات دورية. حاصلة على ماجستير الآداب في الاتصال الجماهيري من جامعة الشارقة عام 2019. وهي عضو اتحاد كتاب وأدباء الإمارات ومؤلفة

المزيد من الآراء

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"