عادي

مُركّب طبي يقاوم مضاعفات نوعَي السكري

01:37 صباحا
قراءة دقيقة واحدة
باحثون خلال إجراء التجارب

جرى الإعلان عن مُركّب أمريكي جديد يقلل من مضاعفات داء السكري من النوعين الأول والثاني، ليس عن طريق خفض نسبة السكر في الدم، كما هو معتاد، بل من خلال مواجهة عواقبه: موت الخلايا، والالتهاب، وتلف الأعضاء.

وكشفت دراسة لجامعة نيويورك، عن فئة جديدة من المركّبات الطبية تمنع قدرة بروتين يسمى «RAGE» على تمرير الإشارات الالتهابية التي تصيب القلب والكلى في مرض السكري، وتبطئ التئام جروح السكري، وتتلف الأنسجة.

ويقلل مرض السكّري في النظام الغذائي والعمر (النوع 2)، أو الاختلافات الجينية (النوع 1)، عمل أو إنتاج الأنسولين الذي يحافظ على مستويات السكّر في الدم تحت السيطرة بعد الوجبات التي تمد الجسم بالطاقة، في حين أن ارتفاع نسبة السكّر في الدم يسبب أضراراً التهابية، ويمكن استهداف كلا النوعين من مرض السكري بشكل منفصل عن طريق الأدوية الجديدة.

وأجرى العلماء فحصاً ضم 59000 مركّب لتطوير الدواء الجديد بدمجه مع بروتين «DIAPH1»، باستخدام اختبار يثير الالتهاب في الفئران وقياس التورم في أقدامها، وأظهر الفريق أن التي عولجت بالمركب الجديد لديها درجة التهاب أقل بكثير من 2.5 (على مقياس من 1 إلى 5) مقابل درجة 3.3 في الفئران التي تناولت المركّب الوهمي.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"