عادي

«سيوف» تحصد سيف جائزة زايد الكبرى للهجن

سلطان بن حمدان يشهد اليوم الختامي
22:23 مساء
قراءة دقيقتين
فرحة الفوز بالسيف الذهبي

أبوظبي: محمد مصطفى

اختتمت، أمس، بميدان الوثبة، فعاليات جائزة زايد الكبرى للهجن، بحضور الشيخ سلطان بن حمدان آل نهيان مستشار صاحب السمو رئيس الدولة، رئيس اتحاد الإمارات لسباقات الهجن، رئيس اللجنة العليا المنظمة لمهرجان الشيخ زايد 2021-2022.

كما حضر المنافسات وتوج الفائزين الشيخ راشد بن حمدان بن محمد آل نهيان رئيس هيئة طيران الرئاسة، وتوجت «سيوف» لمحمد سلطان مرخان الكتبي بالناموس وسيف الحول المفتوح في الشوط الرئيسي الأول، إضافة إلى الجائزة المالية وقدرها 3 ملايين درهم؛ إذ تمكنت من السيطرة على مجريات الشوط لتحرز المركز الأول وأغلى رموز المهرجان بعد أن قطعت مسافة الشوط البالغة 8 كلم في زمن قدره 12.17.4 دقيقة، وبفارق نحو 5 ثوان عن «الشقية» لحمدان سعيد جابر التي جاءت في المركز الثاني.

وطار «مبهر» لحمد راشد غدير الكتبي بثاني رموز اليوم الختامي، وحصل على بندقية الزمول المفتوح في الشوط الرئيسي الثاني، إضافة إلى مليوني درهم، وأهدت «أصفهان» شعار حمد راشد غدير الكتبي الرمز الثاني بعد أن توجت بناموس الشوط الثالث وسيف الحول المحليات، و2.5 مليون درهم.

وواصل شعار حمد راشد غدير الكتبي تألقه وحصد الرمز الثالث على التوالي بعد أن انتزع «منهي» بندقية الزمول المحليات في الشوط الرابع، وشهد الشوط الخامس منافسات الحول المحليات من فئة الإنتاج التي تحرص اللجنة المنظمة على إدراجها في سباقات الهجن في السنوات الأخيرة لتشجيع الملاك على الإنتاج؛ إذ نجحت «الريف» لأحمد مطر ماجد الخييلي في خطف سيف الحول المحليات الإنتاج، إضافة إلى الجائزة المالية وقدرها 2.5 مليون درهم.

وفاز شعار بخيب سالم بن لوتيه العامري الناموس وبندقية الزمول المحليات الإنتاج في الشوط السادس عن طريق «ما يخاف» الذي احتل المركز الأول، ونال شعار أحمد سلطان الحلامي آخر رمزين في المهرجان بالتتويج بسيف وبندقية الحول والزمول المهجنات الإنتاج، في الشوطين السابع والثامن، عن طريق «إنجاز» التي خطفت سيف الحول، فيما نال «موج» آخر الرموز وحلق ببندقية الزمول المهجنات الإنتاج بعد أن احتل المركز الأول.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"