عادي

«الشؤون الإسلامية» تنظم ندوة علمية شرعية لمناقشة تقنيات التجميل

19:22 مساء
قراءة دقيقتين
6

دبي: «الخليج»

أعلنت دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري بدبي، تنظيم ندوة علمية شرعية بعنوان «تقنيات التجميل بين الطب والشرع»، للإضاءة على بعض تقنيات التجميل الحديثة التي يكثر السؤال عنها، ودرسها أعضاء اللجنة العلمية لدراسة النوازل الفقهية النسائية، بتوجيه حمد الشيخ أحمد الشيباني، المدير العام، يوم الثلاثاء 7 ديسمبر، في مركز المزهر الثقافي الإسلامي التابع للدائرة.

وقال إن الدائرة تعمل استناداً إلى رؤية عالمية، إذ تطمح الندوة إلى أن تكون رافداً للأحكام الشرعية التي لم تأخذ حقها في الأبحاث، خصوصاً مواضيع التجميل،للنهوض بالعلوم الشرعية داخل دولة الإمارات وخارجها، بتأصيل العلم الشرعي الوسطي الصحيح. كما ستعمل الندوة على تنمية الجوانب الفقهية والعلمية لدى الفئة المستهدفة.

فيما أكد الدكتور أحمد بن عبد العزيز الحداد، كبير مفتين، مدير إدارة الإفتاء، رئيس اللجنة العلمية، أن الندوة ستكون خدمة تحقق المصالح الإنسانية، وتنقل الخبرات، وتنفع الآخرين من قريب وبعيد.

مشيراً إلى أن التقدم العلمي والحضاري خصوصاً في النوازل النسائية يحتاج إلى مواكبة شرعية فقهية وسطية، تجيب عن كل ما يستجد من أسئلة من العامة.

وتهدف الندوة إلى اصدار فتوى رسمية مبنية على دراسة متخصصة صادرة عن الجهات ذات العلاقة، حيث تستهدف المتخصصين في التجميل من الأطباء أو الباحثين الشرعيين.

وسيشارك في الندوة مجموعة من الأطباء المتخصصين كالدكتور خالد النعيمي، والدكتورة سوسن الملا، والدكتورة أمينة الأميري، ومن الجانب الشرعي الدكتورة أسماء فتحي، والدكتورة بشرى الجسمي، والدكتورة نجاة المرزوقي، والدكتور محمد عيادة الكبيسي، إذ ستتناول المسائل المتعلقة بتقنية الميكروبليدنج، وتوريد الشفاه، البوتوكس، والفيلرز.

وستنطلق الندوة في 7 ديسمبر في مركز المزهر الثقافي الإسلامي من 9 صباحا وحتى 2 مساء.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"