عادي

تحقيقات تستهدف شراكة شبكة ترامب للتواصل الاجتماعي

00:26 صباحا
قراءة دقيقتين

تستهدف تحقيقات تجريها هيئات ناظمة أميركية شركة «ديجيتال وورلد أكويزيشن كورب» التي ستندمج معها شبكة التواصل الاجتماعي المستقبلية الخاصة بدونالد ترامب لتدخل البورصة، مع طلب تفاصيل عن عمل الشركة وتقرّبها من مؤسسة الرئيس الأميركي السابق.

وفسّرت الشركة في وثيقة من البورصة كُشف عنها، الاثنين أنها تلقّت اسئلة وطلبات من الهيئة المشرفة على الأسواق وهيئة الأوراق المالية والبورصات.

وأعلن ترامب في نهاية تشرين الأول/أكتوبر أن الشركة التي ستؤسس شبكة التواصل الاجتماعي الخاصة به المستقبلية ستندمج مع شركة «ديجيتال وورلد أكويزيشن كورب»، وهي شركة استحواذ أو «سباك» باللغة الإنكليزية، ما سيسمح لشركة ترامب بطرح اسهمها في بورصة وول ستريت من دون الخضوع للاجراءات العادية.

وفي بيان مشترك صدر السبت، أعلنت الشركتان أن بعد حسم رسوم المعاملات، ستجمع «ترامب ميديا أند تكنولوجي غروب» 1,25 مليار دولار لتمويل إطلاق الشبكة الاجتماعية للرئيس السابق. ولم تُحدَّدا الاثنين هوية المستثمرين.

غير أن شركة «ديجيتال وورلد أكويزيشن كورب» أشارت إلى أن الهيئة المشرفة على الأسواق تطلب تفاصيل عن اجتماعات إدارة الشركة وإجراءاتها المتعلقة بالوساطة وهوية بعض المستثمرين والتواصل مع شركة دونالد ترامب.

من جهتها، طلبت هيئة الأوراق المالية والبورصات استعلامات عن حركة أسهمها قبل الإعلان الرسمي عن التقارب مع شركة «ترامب ميديا أند تكنولوجي غروب» في 20 تشرين الاول/أكتوبر.

وأكّدت «ديجيتال وورلد أكويزيشن كورب» أن هذه الطلبات لا تعني أنها ارتكبت مخالفات. وانخفض سهمها بنسبة 2% في وول ستريت.

وتحت اسم «تروث سوشال»، قدّم ترامب منصّته المستقبلية كبديل لمنصات فيسبوك وتويتر ويوتيوب التي حُظر منها بسبب ما أعتبر تحريض لمؤيديه على العنف قبل الهجوم على الكابيتول في 6 كانون الثاني/يناير.

ومن المفترض أن يتم إطلاق المنصة في الربع الأول من عام 2022.

(أ ف ب)

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"