عادي

زعيم «طالبان» يأمر بعدم معاقبة مسؤولي الحكومة السابقة

واشنطن تعيّن مبعوثة للدفاع عن حقوق المرأة
01:19 صباحا
قراءة دقيقتين
رجل ينظر إلى ملصقات عليها صور نساء تم تشويهها عن طريق الرش في كابول (ا ف ب)

أمر القائد الأعلى لطالبان، الملا هبة الله أخوند زادة، امس الخميس، قواته ب«عدم معاقبة» المسؤولين في الحكومة الأفغانية السابقة، فيما أعلنت واشنطن عن تعيين مبعوثة أمريكية خاصة «للحقوق الإنسانية والحريات الأساسية» للمرأة الأفغانية.

وقال أخوند زادة «احترموا عفوي، ولا تعاقبوا مسؤولي النظام السابق على جرائمهم السابقة»، وفق ما نقل عنه المتحدث باسم طالبان محمد نعيم في تغريدة، أمس الخميس. وكان الملا الذي لم يظهر علنًا، أو تم تصويره، يتحدث، مساء أمس الأول الأربعاء، أمام مسؤولين أفغان في قندهار، معقل «طالبان»، بحسب نعيم. وتأتي هذه التصريحات بعد تداول مقطع فيديو على نطاق واسع في مواقع التواصل الاجتماعي، يظهر فيه تعرض ضابط سابق في الجيش للضرب في زنزانة من قبل مقاتلين من «طالبان». وأشارت الحركة، أمس الأول الأربعاء، إلى أن أحد الجنود سيعاقب.

كما دعا هبة الله أخوند زادة في خطابه، السلطات المحلية وزعماء القبائل إلى ضمان عدم رغبة الأفغان في مغادرة البلاد و«حماية شرفهم».

وقال إن «الأفغان لا يحظون بالاحترام في الدول الأخرى، لذا يجب ألا يغادر أي أفغاني البلاد»، في حين يتوافد الأفغان بكثرة إلى مكاتب إصدار جوازات السفر خلال الساعات القليلة التي تفتح فيها. ويحاول الكثير الفرار من الأزمة الإنسانية المتفاقمة في البلاد، محرومين من المساعدات الدولية منذ وصول «طالبان» إلى السلطة وانسحاب قوات حلف شمال الأطلسي.

من جهة أخرى، اختيرت الأمريكية المولودة في أفغانستان، رينا أميري، التي عملت في إدارة الرئيس السابق باراك أوباما، لتكون المبعوثة الخاصة للرئيس لحقوق النساء والفتيات الأفغانيات وحقوق الإنسان في أفغانستان، وفق ما أعلن وزير الخارجية الأمريكية، أنطوني بلينكن. وقال بلينكن في بيان إن أميري «بصفتها مبعوثة خاصة، ستعمل على سلسلة من القضايا الحساسة بالنسبة لي وللإدارة الأمريكية وللأمن القومي الأمريكي، وهي حقوق الإنسان والحريات الأساسية للنساء والفتيات والسكان الآخرين المعرضين للخطر على اختلافهم». وردّاً على سؤال عن تعيين أميري، قال الناطق الرسمي باسم المكتب السياسي لحركة طالبان محمد نعيم «لن نسمح لأي كان بتمثيل شعبنا أو إحدى شرائحه»، مؤكداً أن النظام الإسلامي الحاكم وحده يمثل الأمة الأفغانية.

(وكالات)

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"