عادي

«ديوا» تطلق مشروع «العمليات الميدانية اللحظية»

لتحسين إنتاجية الموظفين وتعزيز سعادتهم
19:41 مساء
قراءة دقيقتين

دبي: «الخليج»

أطلقت هيئة كهرباء ومياه دبي «ديوا» في إطار سعيها المتواصل لتعزيز سعادة موظفيها ومساعدتهم على إنجاز مهامهم بمنتهى السهولة والسرعة من أي مكان وفي أي وقت، مشروع «العمليات الميدانية اللحظية» لتحسين الإنتاجية وزيادة كفاءة الأعمال الميدانية وتسهيلها.

ويشتمل المشروع على 109 إجراءات موزعة على قطاعات توزيع الطاقة، المياه والهندسة المدنية، خدمات الفواتير، وتخطيط الطاقة والمياه في الهيئة. ومن خلال إتاحة الفرصة أمام الموظفين للوصول إلى المعلومات في الوقت الحقيقي وجدولة مناوبات الموظفين الميدانيين، يسهم المشروع في تعزيز الشفافية في توزيع المهام، والتكامل المباشر مع جدول أعمال الموارد البشرية، وتقليل وقت التنقل، علاوة على أتمتة كافة إجراءات استرجاع المعلومات.

1

ولفت سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي للهيئة، إلى حرص ديوا على مواكبة أحدث تقنيات الثورة الصناعية الرابعة وتسخيرها لتسريع وأتمتة جميع الإجراءات للمتعاملين والموظفين على حد سواء، مما يعزز سعادة المجتمع ويتيح لهم خدمات آنية وسلسة على مدار الساعة، إلى جانب دعم الاستدامة والحفاظ على البيئة والموارد الطبيعية.

وأضاف: «ضمن مبادرة دبي 10X، التي أطلقها سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، والتي تشكل منهج عمل لحكومة دبي للانتقال بالإمارة نحو ريادة المستقبل، وجعلها تسبق مدن العالم بعشر سنوات عبر الابتكار الحكومي وإعادة صياغة المفاهيم التقليدية لآليات العمل، وفي إطار رؤيتها كمؤسسة رائدة عالمياً مستدامة ومبتكرة، تسهم الهيئة في الانتقال بدبي نحو ريادة المستقبل عبر إعادة صياغة المفاهيم التقليدية لآليات العمل لتتناسب مع التغيرات المتسارعة التي يشهدها العالم». وتواصل الهيئة جهودها لتوفير بيئة عمل مبدعة ومبتكرة ذات إنتاجية عالية، من خلال تزويد موظفيها بأحدث التقنيات والأدوات التي تساعدهم على أداء المهام الميدانية بسهولة ويسر.

1

وأسهمت البنية التحتية الرقمية المتطورة للهيئة، والتي تعد جزءاً من خارطة التحول الرقمي، في جعل الهيئة مرجعاً عالمياً في تطوير وتطبيق أعلى معايير وممارسات التميز في جميع أنشطتها وعملياتها التشغيلية. وقد كانت الهيئة من أوائل الجهات الحكومية التي أكملت تحولها الذكي منذ عام 2014، كما حصلت في مارس من 2021 على ختم (100% لاورقية) من مؤسسة دبي الذكية، تقديراً لنجاح الهيئة في إلغاء استخدام الورق في جميع المعاملات الداخلية والخارجية بنسبة 100%.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"